"قسد" تسحب كامل قواتها من "رأس العين" شمالي سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/92arAa

قسد سحبت قواتها بعدما سيطر الجيش الوطني السوري على معظم مناطق المدينة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-10-2019 الساعة 21:59

قالت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، الأحد، إنها سحبت كل مقاتليها من مدينة رأس العين الحدودية في إطار الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة للانسحاب من "المنطقة الآمنة"، التي تسعى تركيا لإقامتها على حدودها مع سوريا.

وذكر المتحدث باسم "قسد"، كينو جبريل، في بيان، أن مقاتليهم "لم يعد لهم وجود في المدينة"، وفقاً لـ"رويترز".

وكان "الجيش الوطني السوري"، الذي سيطر على معظم المدينة الأسبوع الماضي، قال في وقت سابق إن "وحدات حماية الشعب الكردية" المنضوية ضمن "قسد" وتصنفها تركيا "إرهابية"، ما زالت تتحصن في نحو 30% من المدينة.

السماح للجرحى بالخروج

من جانبها ذكرت وكالة "الأناضول" التركية أن الجيش التركي سمح لـ"إرهابيي ي ب ك/ بي كا كا" المصابين بمغادرة مدينة رأس العين بعد حصارها، في إطار التفاهم مع الولايات المتحدة الذي ينص على انسحابهم خلال 120 ساعة.

وذكرت أن سيارات الصليب الأحمر وبعض السيارات المدنية "بدأت، أمس السبت، بنقل الإرهابيين المصابين عبر الممر الذي فتحته القوات التركية في مدينة رأس العين بعد حصارهم".

ولفتت إلى أنّ السيارات نقلت، اليوم، الجرحى من داخل المنطقة المحاصرة برأس العين، مبينة أنّ السيارات كانت مظلّلة أو تم تغطية زجاجها بالجرائد.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان: إن "قافلة تضم نحو 55 عربة دخلت رأس العين فيما غادرت قافلة من 86 عربة باتجاه تل تمر"، ووزعت صوراً للعملية.

وبعد محادثات الخميس الماضي مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، وافقت تركيا على تعليق هجومها العسكري في شمال سوريا خمسة أيام، شرط أن تنسحب القوات الكردية من المنطقة الحدودية التي تريد أنقرة جعلها "منطقة آمنة"، على أن تنهي هذا الهجوم إذا وفى الأكراد بالتزاماتهم.

وفي 9 أكتوبر، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

مكة المكرمة