قرقاش: اتصال أردوغان وولي عهد أبوظبي كان "إيجابياً وودياً"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mrw3Yn

الاتصال هو الأول منذ سنوات

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-08-2021 الساعة 17:25

ما أبرز ما جاء في تغريدة قرقاش؟

أكد أن الإمارات تسعى إلى بناء الجسور وتعظيم القواسم والعمل المشترك مع الأصدقاء.

على ماذا تستند المرحلة الجديدة التي تعمل عليها الإمارات؟

وفق قرقاش، تستند وتهدف لضمان عقود مقبلة من الاستقرار الإقليمي والازدهار لجميع شعوب ودول المنطقة.

اعتبر المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش، الاتصال الهاتفي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، بأنه "إيجابي وودي".

وقال قرقاش في تغريدة على "تويتر"، اليوم الثلاثاء: إن "الاتصال كان إيجابياً وودياً للغاية، لا سيما أنه استند إلى مرحلة جديدة تسعى فيها الإمارات إلى بناء الجسور وتعظيم القواسم والعمل المشترك مع الأصدقاء والأشقاء؛ لضمان عقود مقبلة من الاستقرار الإقليمي والازدهار لجميع شعوب ودول المنطقة".

وأعرب عن تمنيه أن تحل بعض المشكلات في المنطقة خلال هذه اللقاءات، لافتاً إلى أن تركيا والإمارات تنتميان لذات الثقافة والمعتقد.

وكان ولي عهد أبوظبي أجرى، أمس الاثنين، اتصالاً هاتفياً بالرئيس التركي، وذلك بعد سنوات من انقطاع التواصل المباشر بينهما.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية: إن الاتصال بحث "العلاقات الثنائية والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين"، حسب قولها.

وتبادل الطرفان وجهات النظر بـ"عدد من القضايا والملفات الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

وجاء الاتصال بعد أيام من زيارة مستشار الأمن الوطني الإماراتي، الشيخ طحنون بن زايد، لتركيا، وذلك في سياق محاولات البلدين ترميم العلاقات التي تضررت بشدة بسبب ملفات عدة.

وبعد اللقاء الذي جمع الشيخ طحنون مع أردوغان، في 18 أغسطس الحالي، قال المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، إن أبوظبي تعمل حالياً على تعزيز العلاقات مع الجميع، مشيراً إلى أن اختلاف المواقف لن يحول دون تعزيز العلاقات الاقتصادية.

وقال أردوغان بعد المحادثات، إن بلاده والإمارات كانتا على تواصل في الأشهر الماضية، وتمكنتا من إحراز بعض التقدم، وإنه منفتح على لقاء ولي عهد أبوظبي.

مكة المكرمة