قتيل برصاص "مليشيات".. ماذا يجري في "السوكي" السودانية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnPBWj

إصابات آخرين بمدينة السوكي جنوب شرقي البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-07-2019 الساعة 16:44

أعلنت لجنة أطباء السودان، اليوم الأحد، مقتل مواطن وإصابة آخرين بمدينة السوكي بولاية النيل الأزرق، جنوب شرقي البلاد، على يد مليشيات.

وقال بيان صادر عن اللجنة، اليوم، إن شخصاً يدعى أنور حسن إدريس "قتل بعد إصابته برصاصة في الرأس من قبل مليشيات".

وأضاف: "وقع عدد من الإصابات (لم يحددها)، بينها حالات خطرة نُقلت لمستشفى مدينة سنار (جنوب شرق)".

ولم يوضح البيان سبب إطلاق النار، كما لم يحدد الجهة التي أطلقت النار، واكتفى بوصفها بـ"مليشيات".

من جانبه حمل تجمع المهنيين السودانيين، في بيان له اليوم، سلطات البلاد مسؤولية ما يجري في المدينة.

وقال "تواجه مدينة السوكي بولاية سنار أحداثاً دامية وربما تتحول لمجزرة حقيقية"، محذراً "من استخدام القتل والعنف في مواجهة المواطنين العُزَّل".

وتابع: "الجرائم ضد الإنسانية لا تسقط وستطال العدالة كل المجرمين طال الزمن أو قصر، والمحاسبة قادمة لا محالة لكل فرد وجماعة".

وتشهد البلاد حالة عدم استقرار في ظل عدم التوصل إلى اتفاق بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات بالبلاد.

وكانت أكبر حصيلة قُتل فيها متظاهرون أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، عندما فضَّت قوات يُزعم أنها تابعة لفرقة الدعم السريع، في 3 يونيو الماضي، الاعتصام الذي كان ينادي بتسليم السُّلطة إلى حكومة مدنية.

وفي 11 أبريل الماضي، عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد ثلاثين عاماً في الحكم؛ وذلك تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة