قائد شرطة سريلانكا يتمرد على رئيس البلاد ويرفض الاستقالة من منصبه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LrZnDw

قائد الشرطة في سريلانكا لا يزال على رأس عمله

Linkedin
whatsapp
السبت، 27-04-2019 الساعة 18:15

رفض القائد العام للشرطة السريلانكية بوجيت جاياسوندارا، الموافقة على طلب رئيس البلاد مايثريبالا سيريسينا، تقديم استقالته من منصبه بعد التفجيرات التي استهدفت 8 كنائس وفنادق، بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد الفصح"، وأدت إلى مقتل 250 شخصاً.

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم السبت، عن مصدرين في مكتب رئيس سريلانكا سيريسينا، أن جاياسوندارا رفض الانصياع إلى طلب الرئيس، وهو ما يعمق الخلاف في أعلى مستويات الحكومة.

وبين المصدران أن وزير الدفاع السريلانكي هيماسيري فرناندو، استجاب لقرار الرئيس وقدم استقالته من منصبه بسبب التفجيرات، ولكن جاياسوندارا لا يزال متمسكاً بمنصبه.

ووفقاً لدستور سريلانكا، فإن البرلمان هو الجهة الوحيدة المخولة بعزل قائد الشرطة من خلال إجراءات مطولة، وذلك بهدف حماية الضباط من التدخل السياسي في عملهم.

وكشفت الهجمات التي أودت بحياة ما يربو على 250 شخصاً عن الخلافات بين سيريسينا ورئيس وزرائه رانيل ويكرمسينغ، إذ قال كلاهما إنهما لم يطلعا على التحذيرات التي أبلغت بها المخابرات الهندية بشأن هجمات وشيكة على كنائس وعلى السفارة الهندية. وكان أحد تلك التحذيرات قبل ساعات من تنفيذ الهجمات.

وشهدت سريلانكا، الأيام الماضية، تفجيرات دامية ضربت عدداً من الكنائس والفنادق موقِعة نحو 250 قتيلاً و500 جريح، وهي أكبر حصيلة منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 2009.

مكة المكرمة