فنزويلا تجرد غوايدو من رئاسة البرلمان لـ15 عاماً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmkpN5

أمرت الإدارة في 11 فبراير ببدء فحص ممتلكات النائب غوايدو بسبب إخفاء معلومات في إعلانه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 21:45

أعلنت السلطات الفنزويلية، اليوم الخميس، حرمان المعارض خوان غوايدو من منصبه كرئيس للبرلمان، وعدم قدرته على ممارسة مهمته كنائب طوال 15 عاماً؛ للاشتباه بـ"ممارسته الفساد".

وقال رئيس دائرة الرقابة الفنزويلية، إلفيس أموروزو: إنه "وفقاً للمادة 105 من عمل الإدارة فإنه من الممكن فرض عقوبات على شكل حرمان من حقوق الخدمة المدنية، وعليه فقد تم اتخاذ قرار بمنع المواطن خوان غوايدو من شغل أي وظائف"، وفقاً لـ"الفرنسية".

ووفق أموروزو فقد أمرت الإدارة، في 11 فبراير، ببدء فحص ممتلكات النائب غوايدو؛ بسبب إخفاء معلومات في إعلانه وتلقي أموال غير معلنة من الخارج.

وتصاعدت الأزمة في فنزويلا منذ 23 يناير الماضي، بعدما أعلن خوان غوايدو نفسه رئيساً انتقالياً للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت العام الماضي وفاز فيها الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، والذي يتهمه خوان بالتزوير.

واعترف الرئيس الأمريكي بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً انتقالياً، وتبعته كندا، وكولومبيا، وبيرو، والإكوادور، وباراغواي، والبرازيل، وتشيلي، وبنما، والأرجنتين، وكوستاريكا، وغواتيمالا، وجورجيا، ثم بريطانيا.

وأعلن نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهماً إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وأيد كل من روسيا والصين وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

مكة المكرمة