فضيحة انتهاك جديد.. هذا ما قالته فتاة سعودية لـ"بن سلمان"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/drrxRd

إيصال طالبت بن سلمان أن ينظر إلى ما يجري تحته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-08-2019 الساعة 20:21

كشفت فتاة سعودية في مقاطع فيديو عن انتهاك صارخ من قبل سلطات بلدها مورس ضد شقيقها الذي يعاني من مرض في القلب وإعاقة في اليد.

وقالت الفتاة، في مقاطع فيديو نشرتها في حساب لها على "تويتر" من كندا، الاثنين، معرفة عن نفسها بالقول: "اسمي إيصال، لاجئة في كندا".

وواصلت تقول إنها فتحت الحساب لكي تتكلم حول قضية شقيقها المعتقل عبد الله الخديدي، ومطالبة النظام السعودي بالإفراج عنه.

وكشفت إيصال بعض تفاصيل اعتقال شقيقها، قائلة: "بعد رجوع أخي للسعودية تم اعتقاله من قبل النظام كأنه إرهابي. قوات كبيرة بأسلحة اقتحموا البيت. فجعوا أمي. استولوا على كل شيء؛ من أجهزة كمبيوتر وتلفونات".

وأضافت أنهم هددوا شقيقها الأوسط بأن يدلهم عن شقيقه الأكبر وإلا اعتقلوه بدلاً عنه.

وأشارت الفتاة إلى أن أخاها مريض بالقلب ولديه إعاقة فى إحدى يديه، وهو مهندس كهرباء كان يتمنى الحصول على الوظيفة لكن الواسطة والمحسوبية حرمته منها، بحسب قولها.

وتابعت: "منذ عام لا نعرف عنه أي شيء".

من جانب آخر وجهت إيصال لولي العهد محمد بن سلمان رسالة من خلال المقطع المصور، قالت له فيها: "إذا أنت يا محمد بن سلمان ما بتعرف اللي قاعد يصير من تحتك في السجون أتمنى إنك تعرف اللي قاعد يصير".

بدوره علق الأمير السعودي المعارض خالد بن فرحان آل سعود، الذي شارك مقطع الفيديو على صفحته الرسمية في "تويتر" قائلاً: "هذا هو إرهاب الدولة بحق".

واستطرد يقول: "عندما تتحول السلطة التنفيذية إلى الدولة بكاملها؛ تصبح سلطة قمعية إرهابية مجرمة، تكبت المواهب الوطنية المستحقة، وتُلمع مرتزقة المجتمع التافهين؛ ليصبح المجتمع معاقاً مختلاً نفسياً، يسود فيه الإرهاب والإرهاب المضاد، ونغرق في مسلسل الدماء".

وتشنّ السلطات في المملكة حملة واسعة على كلّ من لا يؤيّد سياسة ولي العهد محمد بن سلمان؛ حيث اعتقل العديد من العلماء والدعاة، أبرزهم سلمان العودة، وسفر الحوالي، وعلي العمري، ومحمد موسى الشريف، وعلي عمر بادحدح، وعادل بانعمة، والإمام إدريس أبكر، وخالد العجمي، وعبد المحسن الأحمد.

واعتقلت السلطات أيضاً العديد من الناشطات الليبراليات أمثال لجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف، فضلاً عن الناشطة المعروفة المدافعة عن حقوق المرأة هتون الفاسي.

وانتقدت جماعات حقوقيّة، منها منظمة "هيومن رايتس ووتش"، حملة الاعتقالات السعودية، وطالبت بإطلاق سراحهم فوراً.

مكة المكرمة