فرنسا تحقق في ظهور جهادي فرنسي بفيديو إعدام

الجهادي الفرنسي الذي ظهر في المقطع المصور

الجهادي الفرنسي الذي ظهر في المقطع المصور

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-03-2015 الساعة 20:03


أعلن مصدر فرنسي، الخميس، أن القضاء سيحقق في قتل عربي إسرائيلي من قبل تنظيم "الدولة"، بمشاركة جهادي ناطق بالفرنسية، وفق ما أكدته وكالة الأنباء الفرنسية.

وبث "التنظيم"، الثلاثاء، شريطاً مصوراً قال إنه لإعدام شخص قدم على أنه عربي إسرائيلي، متهم بالتجسس لحساب الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد).

وظهر في التسجيل مسلح تابع للتنظيم كان يتكلم بالفرنسية، مع طفل في الثانية عشرة، صوره الشريط على أنه قتل الرجل برصاصة في الرأس.

وقالت مصادر مقربة من الملف: إن الجهادي فرنسي يدعى صبري الصيد، ومن أقرباء محمد مراح الذي قتل سبعة أشخاص في مارس/ آذار 2012 في تولوز ومونتوبان، في جنوب غرب فرنسا، قبل أن تقتله الشرطة.

وأضاف أن الطفل الذي ظهر معه هو ابن أخته، ولكن أي مصدر فرنسي رسمي لم يؤكد هوية الجهادي والطفل.

وصبري الصيد، البالغ من العمر 31 عاماً، هو ابن أحد أزواج والدة محمد مراح، وقد غادر إلى سوريا في ربيع 2014 مع آخرين، بينهم جهادي آخر من جنوب غرب فرنسا، هو توماس بموان.

وفي الشريط المصور يهدد الشخص، الذي يرجح أنه صبري الصيد، إسرائيل، ويتحدث بالفرنسية عن الهجوم على متجر يهودي في باريس، في يناير/ كانون الثاني، عندما قام الجهادي أحمدي كوليبالي بقتل أربعة يهود قبل أن تقتله الشرطة، ونفذ الهجوم غداة الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الساخرة الذي أوقع 12 قتيلاً.

مكة المكرمة