فرصة المرشح نحو المنصب.. أبرز المناظرات السياسية عالمياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L9A525

علم المناظرة هو عربي أصيل يختص بدراسة الفعالية التناظرية الحوارية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-06-2019 الساعة 22:33

تشهد المعارك الانتخابية بين المرشحين لانتخابات الرئاسة في دول العالم الديمقراطية مناظرات سياسية تعرض على الهواء مباشرة، وعادةً ما تكون بين خصمين سياسيين أو أكثر بهدف إقناع أكبر قدر ممكن من الناخبين والحصول على أصواتهم، خصوصاً الفئة الشعبية غير المنحازة لطرف معين.

والمناظرة هي نوع مرتب أو رسمي من المناقشة وتختلف المناظرة عن المناقشة المنطقية التي تدور حول إثبات الحقيقة، كما تختلف عن الجدل المعتمد على البلاغة والإقناع، فالمناظر وإن اعتمد النقاش المنطقي وشيئاً من العاطفة فإنه ينجح ويثبت نفسه عند متابعيه بحسب قوة السياق وخطة الحوار المتقنة ومرونتها.

وعلم المناظرة عربي أصيل يختص بدراسة الفعالية التناظرية الحوارية من خلال تقعيد قواعدها المنطقية وشروطها الأخلاقية، بقصد تطوير أسلوب المباحثة التي تتم بين طرفين يسعيان إلى إصابة الحق في ميدان من ميادين المعرفة، حيث يواجه كل طرف الطرف الآخر بدعوى يدعيها ويسندها بجملة من الأدلة المناسبة، مواجهاً في ذلك اعتراضات الخصم.

وفي الجاهلية كانت المناظرات تجرى باستمرار في سوق عكاظ الشهير بين الأدباء والشعراء، وحتى بعد الإسلام حافظت المناظرات على وجودها بل امتدت حتى إلى دوائر الحكم والسياسة.

منذ زمن بعيد عرفت الأنظمة الديمقراطية المناظرة السياسية، ورغم أن الريادة في العصر الحديث تعود إلى الولايات المتحدة فإن دولاً أوروبية كثيرة شهدت ولادة ما تسمى مناظرات القادة منذ أكثر من قرن من الزمن.

وتكتسي المناظرة شعبيتها الواسعة من خلال نقلها عبر التلفزيونات، كما أنها تسمح عند نهايتها بقياس الرأي العام واتجاهاته لمصلحة شخصية مقابل أخرى.

نستعرض معكم أبرز المناظرات السياسية التي أخذت صدىً واسعاً في العالم الحديث..

أول مناظرة في التاريخ الحديث

في عام 1860 تمت المناظرة الأشهر في تاريخ الولايات المتحدة، بين مرشحي الرئاسة: الجمهوري إبراهام لينكولن، والديمقراطي ستيفن دوغلاس. تحدث المرشحان عن تجارة وامتلاك الرقيق، وتحدث دوغلاس المؤيد للتجارة بالسود وأثار حماس المستمعين بأسئلة مثل: "هل تقبلون مساواة مواطن زنجي بكم؟"، وهتف بعض المستمعين: لا. "هل تريدون زنجيًّاً يملك مزارع مثل مزارعكم، وثروة مثل ثرواتكم؟" وهتفوا: لا.

في المقابل لم يكن هذا رأي لينكولن الذي أعاد عليهم بنود الحرية والمساواة في إعلان الاستقلال والدستور. وسألهم: "ألم يخلق الله الناس متساوين؟" فهتف بعضهم: نعم. فعاد عليهم: "لماذا إذاً لا نلتزم بالدستور وحقوق الإنسان؟" فهتفوا: "نقدر على ذلك". هنا نجح لينكولن في الفوز برئاسة الجمهورية ثم أعلن قانون تحرير العبيد.

أول مناظرة مرئية في العالم

أيضاً كانت في الولايات المتحدة التي أعطت للمناظرات السياسية بين مرشحيها دوراً بارزاً في نجاحه.

في عام 1960 كان التلفزيون وسيلة إعلامية جديدة نسبياً، ولكن نحو 70 مليون أمريكي تابعوا المناظرة مباشرةً بين السيناتور جون كيندي عن الحزب الديمقراطي، والنائب ريتشاد نيكسون.

في تلك المناظرة اعتبر أنّ نيكسون هو الفائز في المناظرة مقابل عدد أكبر ممَّن تابعوها على التلفزيون الذين رأوا أن كيندي الشاب الديمقراطي الأنيق استطاع الفوز.

رئيس " أسمر" يفحم الناخبين

بدا الفرق واضحاً جدًا عام 2008 بين السيناتور باراك أوباما المرشح الديمقراطي والسيناتور جون ماكين المرشح الجمهوري في مناظرتهما، فأوباما كثير الكلام وماكين قليل الكلام، أوباما مشاكس متحمس وماكين هادئ، أوباما فصيح أما ماكين فعسكري لا يجيد الحديث، أوباما شاب وماكين سيناتور عجوز لم يتحكم في ضيقه عندما نعت أوباما وقال: "هذا الشخص"، ما رجح كفة أوباما بناءً على الاختلافات البينية بين الطرفين، ليكون أول أفرو-أمريكي يفوز برئاسة أمريكا عام 2008 والرئيس رقم 44 في التاريخ الأمريكي.

كاميرون يعيد للمناظرات جدواها في بريطانيا

في أبريل 2010 فاز زعيم حزب المحافظين في بريطانيا ديفيد كاميرون في المناظرة التي جمعته مع زعماء الأحزاب السياسية الرئيسية الثلاثة، وفق استطلاعات الرأي في ذلك الوقت، في حين أخفق رئيس الوزراء (الأسبق) غوردون براون في تغيير الدفة لمصلحته في المناظرة التي طغت عليها قضايا الاقتصاد والهجرة، في حين لم يحظ زعيم حزب الديمقراطيين بالإعجاب المطلوب.

واستطاع كاميرون في تلك المناظرة أن يجلب الكفة لمصلحته في المناظرة التي غلب عليها الخوف من الأزمات الاقتصادية وفشل منافسيه، ثم ما لبث أن حاز رئاسة الوزراء وشكل حكومته الجديدة.

المناظرة العربية الوحيدة

شهدت مصر في عام 2012 أول مناظرة عربية سياسية على الهواء مباشرة بين مرشحي الرئاسة المصرية، الأمين العام الأسبق للجامعة العربية عمرو موسى، ورئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح.

شهدت حواراً حاداً بين أبو الفتوح الذي كان معارضاً "إسلامياً" للنظام السابق، وموسى المقرب أكثر من النظام التقليدي والدولة العميقة، وإن لم يفز أي من المتناظرين في الوصول إلى السلطة في النهاية.

دونالد ترامب وهيلاري كيلنتون "مواجهة نارية"

وصف كثيرون المناظرة التلفزيونية بين مرشحي الرئاسة في أمريكا في 2015 بين أول مرشحة أنثى للمنصب هيلاري كلينتون ورجل الأعمال دونالد ترامب، بأنها مواجهة نارية حيث تبادل المرشحان للبيت الأبيض الاتهامات وتراشقا بالكلمات.

وتميزت هذه المناظرة بسجالات عنيفة وتبادل اتهامات من العيار الثقيل وصلت أكثر من مرة بالمرشح الجمهوري إلى حد تحقير منافسته لدرجة أنه قال عنها: "يا لها من امرأة بغيضة".

واعتبرت كلينتون أن الملياردير المثير للجدل هو المرشح الرئاسي "الأكثر خطراً" على الإطلاق في التاريخ الأمريكي المعاصر.

ولعل كلينتون كانت أكثر حزماً ورويةً وحضوراً سياسياً من منافسها، الذي مع كل ذلك حاز البيت الأبيض وحده فيما بعد.

مناظرة بخمسة مرشحين في تاريخ فرنسا

تسمّر ملايين الفرنسيين في عام 2017 لمدة نحو أربع ساعات أمام أجهزة التلفزيون، لمتابعة أول مناظرة تلفزيونية من نوعها، بين أبرز خمسة مرشحين للانتخابات الرئاسية.

وشارك في المناظرة كل من اليميني المحافظ فرانسوا فيون، والمرشح الاشتراكي بونوا هامون، ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، ومرشح حركة "إلى الأمام" من تيار الوسط إيمانويل ماكرون، ومرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون.

المناظرة التي تعتبر الأولى من نوعها في فرنسا، لم تسفر عن فائز، أو متصدر للمناظرة، بسبب خشية المرشحين من استخدام أسلوب حاد أو عنيف تجاه المرشحين الآخرين، قد يفقدهم نقاطاً مهمة أمام الناخبين الفرنسيين. 

ومع ذلك استطاع الشاب الصغير سناً أن يكون الأقوى ويحظى بدخول قصر الإليزيه بحصوله على أغلب الأصوات في الانتخابات.

مناظرة حامية على بلدية "إسطنبول" التركية

ربما لا تعد المناظرات في الانتخابات المحلية ذات بعد سياسي يذكر، ولكن انتخابات إسطنبول البلدية الأخيرة حملت في طياتها الكثير من التجاذب السياسي، وكان قرار إعادتها بسبب شبهة تزوير وسرقة أصوات من الأسباب لعقد مناظرة مباشرة بين أبرز مرشحين على رئاستها، بن علي يلديريم عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، وأكرم إمام أوغلو عن حزب الشعب الجمهوري المعارض.

جرت المناظرة في 16 يونيو 2019، بدا فيها السياسي المخضرم ورئيس الوزراء السابق يلديريم أكثر هدوءاً وإن قاطع ضيفه أكثر من مرة، في الوقت الذي بدا به رئيس البلدية الصغرى السابق إمام أوغلو أكثر حدةً وحماساً.

مكة المكرمة