غوايدو يدعو الفنزويليين إلى مظاهرات عارمة السبت المقبل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/68KEMV

غوايدو يلمح إلى استخدام المادة 187 من الدستور الفنزويلي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 10:36

دعا خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي، المعارضين في عموم البلاد إلى التظاهر ضد حكومة الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو، يوم السبت المقبل.

جاء ذلك في كلمة ألقاها غوايدو أمام حشد من مؤيديه، مساء الأربعاء، في العاصمة كاراكاس، طالب فيها بخروج مظاهراتٍ السبت؛ معتبراً إياها "حراكاً تجريبياً لعملية الحرية" التي ستجري يوم 6 أبريل المقبل.

وأضاف مخاطباً المعارضين: "سنخرج إلى الشارع من أجل الاحتجاج على عدم كفاية الخدمات العامة، علينا التحرك، وألا ننتظر كلاعبين سلبيين".

وأمس الأربعاء أيضاً، كتب غوايدو على حسابه في موقع "تويتر": "يوم 6 أبريل، ستجري التحركات التكتيكية الأولى لعملية الحرية بالبلاد، وعلينا أن نكون في هذا اليوم مستعدين وجاهزين ومنظَّمين".

وأردف غوايدو قائلاً: "سنتحدث مع المجتمع الدولي عن كل نشاطات التعاون، مثل المادة 187 من دستورنا، والمسؤولية عن الحماية، وليكن واضحاً أن كل الخيارات للخروج من هذه التراجيديا التي نعيشها تكمن ببقائنا في الشوارع".

يُذكر أن أحد بنود المادة 187 من الدستور الفنزويلي يمنح البرلمان الصلاحيات للموافقة على قيام القوات المسلحة الفنزويلية بعمليات في الخارج، وعمل البعثات العسكرية الأجنبية على الأراضي الفنزويلية.

جدير بالذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 يناير الماضي، بعدما أعلن غوايدو نفسَه رئيساً انتقالياً للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت العام الماضي وفاز فيها الرئيس الحالي مادورو.

واعترفت الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الحليفة لها بزعيم المعارضة غوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا، في حين أكدت دول أخرى مثل روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا والصين شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

وخلال خطاباته في أثناء هذه الأزمة، وصف مادورو خصمه غوايدو عدة مرات بأنه "دُمية الشيطان" و"دُمية في يد الولايات المتحدة".

مكة المكرمة