غزة تتسبّب بخلافات حادّة بين وزيرين إسرائيليين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GbVVWw
وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-10-2018 الساعة 12:24

تباهى وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بقتل جنوده 7 فلسطينيين، الجمعة الماضي، على الحدود الشرقية لقطاع غزة، رافضاً تصريحات وزير التعليم في الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بنيت، حول ضعف سياسته في التعامل مع حركة "حماس".

وأكّد ليبرمان، في تصريحات لهيئة البث الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أنه لا يطبّق سياسة "ضبط النفس" تجاه حركة "حماس" في غزة.

حديث ليبرمان جاء رداً على تصريح بنيت، الذي اتّهمه باتّباع سياسية ضعيفة ويسارية مع "حماس"، وعدم تطبيق سياسة حديدية "يمينية" ضدّها.

وقال بنيت، وهو زعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني، لهيئة البث الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، موجّهاً حديثه إلى وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان: "حماس تزداد فظاظة يوماً بعد آخر، لقد حان الوقت لسياسة حديدية يمينية".

وردّ ليبرمان على وزير التعليم الإسرائيلي بالقول: "بنيت يكذب بشكل كامل، قلت إنني لا أؤمن بأي ترتيب مع حماس، يوم الجمعة قُتل 7 من مثيري الشغب وأُصيب أكثر من 500، ولم يصب إسرائيلي واحد"، بحسب تعبيره.

وأضاف ليبرمان: "إن وزير التعليم لا يتكلّم كلمة واحدة عن التعليم، ومن الواضح أن هذا الأمر لا يهمّه".

ومنذ 30 مارس الماضي، انطلق الفلسطينيون في قطاع غزة بمسيرات حاشدة تجاه الحدود الشرقية لقطاع غزة، تزامناً مع يوم الأرض، وتنديداً بالحصار الإسرائيلي على غزة.

وقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، حيث سُجّل منذ بدء المسيرات استشهاد 193 فلسطينياً، منهم 34 طفلاً و3 سيدات، وإصابة 21150 بجراح مختلفة واختناق بالغازات، حسب آخر إحصائية لوزارة الصحة.

وأثار التراشق الكلامي بين بنيت وليبرمان، ردود فعل في أوساط المعارضة الإسرائيلية، حيث قال عضو الكنيست من حزب "هناك مستقبل" المعارض، عوفر شيلح، لهيئة البث الإسرائيلية: "لم تكن هناك أبداً حكومة غير مسؤولة في إسرائيل مثل الحكومة الحالية، وزير التربية يهاجم وزير الدفاع، ويسرب كلٌّ منهما ضد الآخر، وكل هذا يجري تحت إشراف رئيس وزراء لا يهتمّ ببساطة".

وأضاف شيلح: "في ظل وضع كهذا فإنه من غير الممكن أن تتّخذ هذه الحكومة قرارات حاسمة بشأن القضايا التي تواجهها".

من جهتها كتبت زعيمة المعارضة، تسيبي ليفني، في تغريدة على حسابها في "تويتر"، صباح اليوم الثلاثاء: "في الجدال بين بنيت وليبرمان كلاهما على حقّ، لا تملك الحكومة واليمين المسيَّس أي حل لتدهور أمن إسرائيل. الأمن في الجنوب بات بدون سيطرة".

مكة المكرمة