غزة.. استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkqB7V

الهيئة العليا لمسيرات العودة أكدت استمرار حراكها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-10-2018 الساعة 17:28

استشهد شاب فلسطيني، شمالي قطاع غزة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته في مظاهرة نظمها فلسطينيون مطالبون برفع الحصار عن القطاع.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة، في بيان أصدره: "إن محمد أبو عبادة (27 عاماً) من سكان مخيم الشاطئ، استشهد جراء إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي"، دون مزيد من التفاصيل.

وبدأ فلسطينيون، عصر الاثنين، بالتوافد نحو الحدود البحرية شمالي قطاع غزة؛ للمشاركة في فعاليات المسيرة البحرية الـ14؛ التي تنطلق ضمن فعاليات "مسيرات العودة وكسر الحصار".

وأطلقت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة"، على المسير البحري الـ(14) اسم "حراكنا يسحق وعدهم المشؤوم"؛ في إشارة إلى وعد بلفور في ذكراه الـ(101)، التي تصادف بداية الشهر المقبل.

و"وعد بلفور" هو الاسم الشائع لرسالة بعثها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، تعهد فيها بأن تبذل حكومته قصارى جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

وأشعل شبان فلسطينيون عدداً من إطارات المركبات المطاطية المستعملة قرب الحدود البحرية شمالاً؛ لتشكيل دخان كثيف من أجل تشويش الرؤية على جيش الاحتلال الإسرائيلي الموجود على الجانب الآخر من الحدود وللتقليل من حجم الإصابات.

وللمشاركة في فعاليات المسيرة، انطلقت عشرات السفن من ميناء مدينة غزة، متوجهة إلى الشواطئ الشمالية.

يذكر أنه منذ نهاية مارس الماضي، يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين شرقي قطاع غزة و"إسرائيل"؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة. 

ومنذ سبتمبر الماضي بدأت الفصائل الفلسطينية المُنظمة لمسيرة العودة بتنظيم مسيرات قرب الحدود البحرية الشمالية بين غزة و"إسرائيل". 

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار على المتظاهرين، وقنابل الغاز، وهو ما أسفر عن مقتل أكثر من مئتي شخص وجرح الآلاف.

مكة المكرمة