غارات إسرائيلية على مواقع لحماس في غزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7X4yeN

أدرعي: الهجوم ردٌّ على إطلاق صواريخ من غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-12-2019 الساعة 08:41

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه شن غارات على أهداف لحركة حماس في قطاع غزة؛ رداً على إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع على مناطق في الأراضي الفلسطينية المحتلة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في وقت مبكر من صباح الأحد، على "تويتر"، إن طائرات حربية ومروحيات عسكرية شنت غارات على مواقع في قطاع غزة، بينها معسكر وقاعدة بحرية تابعة لحركة "حماس".

وأضاف المتحدث في بيان، أن الهجوم ردٌّ على إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع "نحو إسرائيل"، وأنه تم اعتراض اثنين منها، محمِّلاً "حماس" مسؤولية إطلاق الصواريخ و"تداعياته".

ودوَّت صفارات الإنذار، مساء السبت، في عدد من البلدات والمستوطنات بالأراضي الفلسطينية المحتلة المتاخمة لقطاع غزة، وذلك قبل إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتراض قذائف صاروخية من القطاع.

وقال أدرعي، في تغريدات نشرها على حسابه بمنصة تويتر: "تم تفعيل التنبيه في منطقة غلاف غزة، وبمدينة سديروت"، ليعود لاحقاً ليعلن أنه تم "رصد إطلاق 3 قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل"، مشيراً إلى أن القبة الحديدية تمكنت من اعتراض قذيفتَين منها.

من جهة ثانية، أفاد مسؤولون من "حماس" بأن الغارات استهدفت موقعين في شمالي غزة لكتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس)، إضافة إلى غارات على موقع لـ"القسام" غربي القطاع.

ولم تعلن وزارة الصحة في غزة عن وقوع إصابات إثر غارات جيش الاحتلال.

والشهر الماضي، توصلت حركة الجهاد الإسلامي، بوساطة مصرية، إلى تفاهم لوقف إطلاق النار مع "إسرائيل"، بعد تصعيد استمر يومين عقب اغتيال إسرائيل القيادي البارز في "سرايا القدس"، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا.

وأطلقت "سرايا القدس" مع عدد من فصائل المقاومة الفلسطينية عشرات الصواريخ على المستوطنات والبلدات في المناطق الفلسطينية المحتلة القريبة من الحدود مع قطاع غزة.

وأسفرت جولة التصعيد الإسرائيلي الأخيرة عن مقتل 34 فلسطينياً وجرح نحو مئة آخرين؛ من جراء الغارات الجوية على أنحاء قطاع غزة.

وترعى مصر محادثات بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة "حماس" والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، تسعى من خلالها إلى الحفاظ على الوضع الأمني وعدم الانجرار إلى حرب إسرائيلية جديدة على قطاع غزة.

ويعود آخر تاريخ لإطلاق صواريخ من القطاع، إلى 29 نوفمبر الماضي، حيث أصيب ثلاثة أشخاص في سديروت، وردّت إسرائيل باستهداف موقع لـ"حماس" في غزة.

وفي 12 نوفمبر الماضي، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي قيادياً بحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، فردَّت الحركة بإطلاق مئات الصواريخ في غضون يومين، وأدت المواجهات إلى استشهاد 36 فلسطينياً.

مكة المكرمة