عقب انتهاء الأزمة.. أول رئيس من دول المقاطعة يزور قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3Znev

أمير قطر يستقبل رئيس المالديف

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-03-2021 الساعة 16:25

متى عادت العلاقات بين البلدين؟

في يناير 2021.

متى قطعت المالديف علاقتها مع قطر؟

عقب اندلاع الأزمة الخليجية منتصف 2017

شهدت دولة قطر، زيارة لرئيس جمهورية المالديف، إبراهيم محمد صلح، وهي الأولى لرئيس دولة من الدول التي قطعت علاقتها الدبلوماسية مع الدوحة، عقب الأزمة الخليجية.

وأعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، أنه أجرى مباحثات مع الرئيس محمد صلح، تناولت سبل تطوير العلاقات بين البلدين.

وقال: "بحثت مع رئيس جمهورية المالديف إبراهيم محمد صلح، سبل تطوير العلاقات بين بلدينا، متطلعاً إلى أن تسهم زيارته لقطر في دعم التعاون القطري المالديفي استثمارياً وسياحياً، كما ناقشنا عدداً من المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وبالتزامن مع بدء الأزمة الخليجية، في يونيو 2017، قطعت حكومة الدولة الصغيرة الواقعة في المحيط الهندي، والمكونة من مجموعة جزر، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، بعد خطوة مماثلة اتخذتها السعودية ومصر والإمارات والبحرين.

وأعلن وزير الخارجية المالديفي، عبد الله شاهد، في يناير الماضي، عودة العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل مع قطر، إثر اتفاق الرياض وحلفاؤها على إعادة العلاقات مع الدوحة وإنهاء المقاطعة.

واستمرت الأزمة الخليجية أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، تمكنت بعدها الوساطة الكويتية بعد جهود حثيثة، من جمع الفرقاء، وإعادة اللُّحمة إلى البيت الخليجي، وسط ترحيب دولي وإقليمي وعربي.

مكة المكرمة