عباس: طلبنا من الإنجليز أن يقولوا "sorry" ويعترفوا بدولتنا

محمود عباس (أرشيفية)

محمود عباس (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-04-2017 الساعة 16:08


قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إن بريطانيا رفضت الاعتراف بدولة فلسطين، والاعتذار عن وعد بلفور.

جاء ذلك خلال إلقائه كلمة في مؤتمر سفراء السلطة الفلسطينية، الذي عُقد، الثلاثاء، في العاصمة البحرينية المنامة، وأكد فيه عباس أن فلسطين ستواصل سعيها للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وأضاف الرئيس محمود عباس، أن البريطانيين ينوون هذا العام الاحتفال بمضي عام على وعد بلفور، مبيناً: "قلنا لهم ارتكبتم جريمة وأيضاً تريدون الاحتفال بها. قالوا وماذا تريدون منا؟ قلنا لهم قولوا "سوري" واعترفوا بدولة فلسطين. قالوا صعبة، قلنا إذن نحن سنرفع قضية عليكم في المحاكم الدولية والمحلية".

وشدد عباس على أهمية أن "نبذل كلّ جهد ممكن" للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وأضاف: "نبني دولة فلسطين على الأرض، ولدينا مؤسسات كاملة ومتكاملة، ولا ينقص إلا إعلان الاستقلال"، مشيراً إلى أهمية الدور الذي يؤديه سفراء دولة فلسطين في العالم بإيصال رسالة الشعب الفلسطيني وقضيته إلى كل الدول التي يوجدون فيها".

اقرأ أيضاً :

مصدر: طهران سحبت قادة "داعش" من الموصل لتأسيس تنظيم جديد

يذكر أن وعد بلفور هو الاسم الذي يطلق على الرسالة التي توجّه بها وزير الخارجية البريطاني آرثر جميس بلفور، في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1917، إلى اللورد اليهودي روتشيلد، قبل شهرٍ واحدٍ من احتلال بريطانيا لفلسطين، مشيراً فيها إلى التأييد الكامل الذي أبدته الحكومة البريطانية لإنشاء وطنٍ قومي لليهود في فلسطين.

واعتُبر وعد بلفور "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"، في إشارةٍ إلى أنّ بلفور الإنجليزي أعطى فلسطين التي لا يملكها ولا يملك الحق في التصرف بها، لشعبٍ لا يستحق أن يمتلكها أو أن يوجد بها، وقد كان عدد اليهود لا يتجاوز 5% من إجمالي سكان فلسطين قبل إصدار هذا الوعد.

مكة المكرمة