طهران لواشنطن: لا تنتظروا منا اتصالاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6prKqo

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن واشنطن لا تراعي القوانين الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-08-2019 الساعة 13:49

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، أنها غير مهتمة بدعوات التفاوض الأمريكية؛ ما دامت العقوبات على اقتصاد البلاد وعلى المرشد الأعلى، علي خامنئي، مستمرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، وفق ما نقلت وكالة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الرسمية: إن "انتظار الولايات المتحدة اتصالاً من إيران لا جدوى منه؛ لأن طهران لن تكون السباقة في التفاوض مع واشنطن".

وأضاف: إن بلاده "لن تشارك في مفاوضات مع الولايات المتحدة لا تراعي القوانين الدولية".

وأشار موسوي إلى أن رفض التفاوض راجع لما وصفه بـ"الإرهاب الاقتصادي" الذي تمارسه الولايات المتحدة، إضافة إلى العقوبات المفروضة على المرشد الأعلى، علي خامنئي، ما يجعل دعوات واشنطن "غير صادقة؛ لأنها تتزامن مع استمرار الضغط والتهديد".

ورداً على تصريحات لنظيره الأمريكي، مايك بومبيو، قال موسوي: "الجمهورية الإسلامية ستذهب للمفاوضات عندما تقرر هي ذلك؛ لطرح حقوقها وما لديها من مطالب".

وتابع وزير الخارجية الإيراني: "هم يتكلمون عن المفاوضات ولكنهم يكذبون في دعوتهم؛ ففي الوقت الذي يتكلمون فيه عن المفاوضات يمارسون الضغوط ويستخدمون جميع أنواع التهديدات، ويسعون إلى تركيع شعبنا".

وشهدت العلاقات الأمريكية الإيرانية توتراً وتصعيداً عسكرياً، وذلك بعد انسحاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران.

وتصاعدت التوترات إثر وقوع هجوم على أربعة ناقلات نفط في بحر عمان، إضافة إلى إسقاط طائرة استطلاع أمريكية حديثة بصاروخ إيراني فوق مضيق هرمز، واحتجاز حكومة مضيق جبل طارق التابعة لبريطانيا ناقلة نفط إيرانية، قالت إن وجهتها سوريا التي يفرض عليها الاتحاد الأوروبي عقوبات، بينما ردت طهران باحتجاز ناقلة نفط بريطانية عند مضيق هرمز.

مكة المكرمة