طرفا النزاع اليمني يبحثان في الأردن قضية تبادل الأسرى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNapQ7

ثمَّن المبعوث الأممي دور الأردن في عقد جولة المباحثات

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 05-02-2019 الساعة 12:19

انطلقت في العاصمة الأردنية عمّان، اليوم الثلاثاء، جولة جديدة من المفاوضات الثنائية بين طرفي النزاع اليمني، برعاية أممية ومشاركة الصليب الأحمر؛ لبحث تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى.

وقال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، في كلمة افتتاح جولة المفاوضات: "جئت لأشارك في حمل بعض الأعباء المتعلقة بإبرام اتفاق السويد".

وثمّن "دور الحكومة الأردنية لمنحها الفرصة من أجل عقد الجولة الثانية من الاجتماع. الهدف هو استكمال قائمة الأسرى والخطوة القادمة هي تحريرهم. ستكون لدينا فرصة كاملة لاستكمال القوائم وإطلاق السجناء وتبادل الرفات بين الطرفين"، بحسب ما نقلت روسيا اليوم.

وأكد غريفيث أن نجاح الاتفاق ليس مهماً فقط لمن سيطلَق سراحهم أو لعائلاتهم، وإنما هو مهم للجميع؛ لكونه سيسهم في إنهاء كل المشاكل السياسية في اليمن مستقبلاً.

من جانبه قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر مورير: "لدينا التزام منذ أمد بعيد أمام شعب اليمن، ويجب أن ننتقل معكم خطوة خطوة لحماية اليمنيين المعرّضين لكل أنواع العنف والنزاع".

وتابع: "نحن نسعى لإنجاح الاتفاق لكونه سيعطي الحياة للناس. وستكون لدينا فرصة في اجتماعات عمّان لمزيد من التفاصيل وصولاً إلى اتفاق يُسهم في حل المشاكل".

وتشرف الأمم المتحدة على تنفيذ اتفاق وقّعه فرقاء النزاع اليمني في السويد، في ديسمبر الماضي، لوقف إطلاق النار وسحب القوات من الحُديدة، نقطة الدخول الرئيسية لمعظم الواردات اليمنية، على أمل أن يؤدي ذلك لحل سياسي للحرب الدائرة منذ 4 سنوات.

وتخوض السعودية والإمارات حرباً في اليمن لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ضد مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وسجلت منظمات دولية عدة انتهاكات جسيمة بحق مدنيين ارتكبتها تلك الأطراف، في حين وصفت الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية هناك بأنها أسوأ أزمة في التاريخ.

مكة المكرمة