طالب بمحاكمة فورية.. ما الخطوات القادمة في مساءلة ترامب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZmEmZ

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-12-2019 الساعة 09:59

أصبح دونالد ترامب ثالث رئيس أمريكي يقف موقف المتهم في محاكمة بالكونغرس الأمريكي، إذ قرر مجلس النواب رسمياً توجيه الاتهام له بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وعقب التصويت في مجلس النواب ينتقل الأمر إلى مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، وسيتعين على الأعضاء فيه البت فيما إذا كانوا سيدينون ترامب ويقررون عزله من منصبه.

وسيتعين على مجلس النواب تعيين "مديرين"، لشرح الاتهام الموجه إلى ترامب أمام مجلس الشيوخ، وربما يختار المجلس أعضاءه الذين سيقومون بهذا الدور يوم الخميس قبل بدء موسم العطلات في واشنطن، أو ينتظرون قدوم العام الجديد.

ترامب.. والمحاكمة الفورية

ويطالب ترامب بمحاكمة فورية له في مجلس الشيوخ، وكتب في تغريدة على "تويتر" أن الديمقراطيين لا يمتلكون "أدلة" على إدانته، ويريدون "الخروج" من القضية، مطالباً بقوله: "أريد محاكمة فورية".

وأضاف: "بعد ما لم يمنحني الديمقراطيون إجراءات سليمة في مجلس النواب أو محامين أو شهوداً أو أي شيء، فهم يريدون الآن أن يُملوا على مجلس الشيوخ كيف يدير المحاكمة".

ورأى ترامب في تغريدة أخرى أن الديمقراطيين في "موقف سيئ، لذلك فهم لا يريدون المضي قدماً في إجراءات المحاكمة".

وأضاف أن السبب وراء عدم رغبة الديمقراطيين في تقديم قرار الاتهام إلى مجلس الشيوخ هو أنهم "لا يريدون أن يدلي السياسي الفاسد آدم شيف ( رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب) بالشهادة تحت القسم، ولا يريد أن يدلي المخبر (الذي أفصح عن المكالمة الهاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني)، والمرشح الديمقراطي المحتمل لانتخابات الرئاسة جو بايدن ونجله هانكر بشهاداتهم".

مزيد من المعلومات

وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب، للصحفيين عقب التصويت بالموافقة على التهمتين الموجهتين لترامب، إنها تحتاج إلى مزيد من المعلومات من مجلس الشيوخ قبل تسمية المديرين.

ولم تذكر بيلوسي موعداً لتقديم بندي الاتهام رسمياً إلى مجلس الشيوخ، وهي خطوة ضرورية قبل إمكان بدء المحاكمة أمام أعضاء المجلس.

نانسي

وكان السيناتور ميتش مكونيل، زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، والسيناتور تشاك شومر، زعيم الديمقراطيين، قد طرحا وجهتي نظر مختلفتين تمام الاختلاف عن كيفية سير المحاكمة، ومن المتوقع أن يحدث بينهما أخذ ورد في السر وعبر وسائل الإعلام في الأيام المقبلة.

وربما كانت بيلوسي تقصد بتصريحها أنها تريد إجراءات أكثر إنصافاً في مجلس الشيوخ، ضغطاً على السيناتور مكونيل، للتعجيل بالمباحثات مع شومر، والسماح لشهود من الإدارة الأمريكية بالإدلاء بشهادتهم خلال المحاكمة.

 وإذا لم تحدث أي تطورات غير متوقعة فسيواجه ترامب محاكمة في مجلس الشيوخ لتحديد ما إذا كان يجب إدانته وعزله من منصبه وذلك عندما يعود أعضاء الكونغرس إلى واشنطن في أوائل يناير القادم.

القضية أمام الشيوخ 

ويسيطر الجمهوريون، الذين ينتمي ترامب إليهم، على مجلس الشيوخ، ولم تبدر منهم أي بادرة تذكر على أنهم سيدينونه، ويتعين لإدانته موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ الذي يضم 100 عضو.

وسيرأس جلسات المحاكمة كبير القضاة الأمريكيين جون روبرتس، وسيشرح المديرون الذين يعينهم مجلس النواب اتهاماتهم لترامب وسيرد عليها الفريق القانوني للرئيس.

ومن الممكن الاستماع أثناء المحاكمة لأقوال شهود في جدول جلسات مرهق تسير فيه الإجراءات ستة أيام في الأسبوع لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع.

الشيوخ

وكان زعيم الجمهوريين بالشيوخ قال إن أغلبية من المجلس يمكن أن تقر إجراءات أقصر وذلك بالتصويت على بندي الاتهام عقب المرافعات الافتتاحية دون الاستماع لشهود.

والأربعاء 18 ديسمبر الجاري، صوت مجلس النواب تأييداً لإحالة الرئيس إلى المحاكمة أمام مجلس الشيوخ بتهمتي "استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس"، واتهم ترامب، من جانبه، الديمقراطيين بـ"محاولة إبطال تصويت ملايين الأمريكيين".

مكة المكرمة