طالب بقطع رأس "فاوتشي".. تويتر يحظر حساب مستشار سابق لترامب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2PdNA2

ستيف بانون كبير مستشاري ترامب السابق

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 06-11-2020 الساعة 21:21
- لماذا أغلق تويتر حساب ستيف بانون؟

بعد مطالبته بقطع رأسي الدكتور أنتوني فاوتشي وكريستوفر وراي، وتعليقهما على رماح أمام باب البيت الأبيض.

- ما موقف فاوتشي من ترامب؟

انتقد تعاطيه مع أزمة كورونا، وقال إنه لا يعتد برأي العلم، وتعهد ترامب بإقالته من منصبه إذا فاز بولاية ثانية، في حين تعهد بادين بدعمه.

أغلق موقع "تويتر" حساب كبير الاستراتيجيين السابقين في البيت الأبيض ستيف بانون بشكل دائم؛ على خلفية مطالبته بقطع رأس مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر وراي.

ونشر بانون، الخميس، مقطعاً مصوراً على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيه إنه يجب قطع رأسي "فاوتشي" و"وراي"، ووضعهما على الرماح أمام البيت الأبيض.

وانتقد فاوتشي مراراً تعاطي الرئيس دونالد ترامب مع جائحة كورونا، وقال إن الوضع في الولايات المتحدة هو الأسوأ في العام، وهي التصريحات التي يرى مؤيدو ترامب أنها أثرت على حظوظه بالفوز في الانتخابات التي باتت خسارته لها "شبه مؤكدة".

وفي السياق قال دونالد جونيور، نجل الرئيس الأمريكي، إن الوقت قد حان لكي يذهب والده إلى الحرب الشاملة من أجل هذه الانتخابات.

وجاءت خطوة "توتير" ضمن مساعي شركات التواصل الاجتماعي للحد من نشر المحتويات التي تحرض على العنف أو الكراهية.

وانتقدت شبكة "سي إن إن" الأمريكية ما اعتبرته تأخراً من فيسبوك في عملية حذف الفيديو الذي دعا فيه بانون لقطع رأسي فاوتشي ووراي، وقالت إن الأمر استغرق من الشركة عشر ساعات كانت كافية لأن يحظى الفيديو بمئتي ألف مشاهدة.

وكان ترامب قد تعهد قبيل الانتخابات بإقالة فاوتشي من منصبه؛ بسبب انتقاداته المستمرة لأداء ترامب فيما يتعلق بالتعامل مع فيروس كورونا، وهو التعامل الذي لم يكن يكترث إلى حد كبير بآراء العلماء.

في المقابل تعهد المرشح الديمقراطي جو بايدن، الذي بات قريباً جداً من دخول البيت الأبيض، بأنه سيدعم فاوتشي في سعيه للتصدي للجائحة وإيجاد مخرج منها.

وأنتوني فاوتشي هو خبير أمريكي في الأمراض المعدية، وهو مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية وعضو فريق البيت الأبيض لمواجهة جائحة كورونا.

أما ستيف بانون فهو مساعد سابق للرئيس ترامب وقد شغل منصب كبير مستشاري الرئيس للشؤون الاستراتيجية، وأدخله ترامب مجلس الأمن القومي منذ 28 يناير 2017 حتى عزله في أبريل 2017.

وكان بانون يشغل منصب رئيس الموظفين التنفيذيين للحملة الانتخابية الرئاسية لترامب في 2016.

وتأتي هذه التطورات فيما تشهد الانتخابات الأمريكية احتداماً غير مسبوق بعد اقتراب بايدن من الحصول على الـ270 صوتاً اللازمة لفوزه بالانتخابات، فيما يشكك ترامب في النتيجة ويصفها بالمزورة.

وبدأ موقع "تويتر" وضع علامات تحذيرية على تغريدات ترامب تصفها بأنها قد تكون مضللة أو تحمل أخباراً غير صحيحة.

مكة المكرمة