طالبان لـ"الخليج أونلاين": هناك تخريب في مطار كابل ويمكن لقطر القيام بدور فني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RwvjQj

الناطق باسم حركة طالبان محمد نعيم (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-08-2021 الساعة 18:04

ما هو موقف طالبان من وجود قطر في مطار كابل؟

نعيم أكد أن هناك مشاورات مستمرة مع قطر حول إدارة المطار.

ما موقف طالبان من الوجود التركي في المطار؟

رحب نعيم بوجود فنيين أتراك.

كشف المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" الأفغانية، محمد نعيم، عن أن المشاورات مستمرة مع قطر ليكون لها دور فني في إدارة مطار كابل بعد الانسحاب الأمريكي الكامل منه ومن جميع الأراضي الأفغانية، مؤكداً وجود تخريب بالمطار.

وأكد نعيم في حديثه لـ"الخليج أونلاين" أن قطر يمكن أن يكون لها دور في ترتيب الأمور الفنية في مطار كابل، و"المشاورات مستمرة مع الدوحة للمضي قدماً في هذا المجال، ولكن حتى الآن لم يتخذ قرار نهائي حول الأمر".

وقال نعيم: "المشاورات مع قطر تتعلق في المساعدات بيننا، خاصة أن هناك بعض الاحتياجات للمطار الذي تعرضت أجزاء وأماكن منه للتخريب والتدمير، قبل الانسحاب الأمريكي منه".

وأضاف نعيم: "أيضاً كان هناك وجود لقوات عسكرية تركية في مطار كابل، ولكن انسحبت خلال الفترة الأخيرة، ولا نعارض بقاء وجود الأتراك لتسيير الأعمال الفنية فيه، بل نرحب بذلك".

وبيّن أن "استلام مطار كابل من قبل حركة طالبان عقب الانسحاب الأمريكي منه لم يكن بالقضية الكبيرة. استملته الحركة بشكل كامل، وتستطيع تدبير أمورها، خاصة أن لها تجربة سابقة في الحكم قبل 20 عاماً، حيث كانت المطارات تعمل".

وحول قبول المجتمع الدولي بحركة طالبان قال المتحدث باسم المكتب السياسي باسم الحركة: "التواصل بين الحركة والمجتمع الدولي موجود منذ وقت، ونريد توسيعه وتوطيده، فبدون تواصل مع المجتمع الدولي والمنطقة سيكون من الصعب التعايش".

وأوضح أن حركته تريد التواصل مع المجتمع في ضوء الشريعة الإسلامية والمصالح الوطنية، مبينًا أن "الآخرين في المجتمع الدولي يحتاجون التواصل مع حركة طالبان".

وكانت قطر أكدت رفض حركة "طالبان" السماح بوجود أمني أجنبي في مطار كابل "يعرقل الجهود الدولية لإعادة فتحه أمام الرحلات التجارية" بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان. 

ونقلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية عن وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قوله إن الدوحة حثت قادة طالبان على قبول المساعدة الخارجية لتشغيل المطار، لكن الجماعة قالت: إنها "لا تريد رؤية وجود أمني أجنبي في مطارهم أو أراضيهم".

أيضاً أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أنقرة ما زالت تجري تقييماً لعرض الحركة إدارة مطار العاصمة الأفغانية بعد الانسحاب الأمريكي.

وفي الساعات الأخيرة من أمس الاثنين، أعلنت الولايات المتحدة انتهاء عملية انسحاب القوات العسكرية الأمريكية من أفغانستان نهائياً، وفقاً لـ"البنتاغون".

وتصاعدت المخاوف الأمنية حول المطار بعد هجوم انتحاري في محيطه، وقع الخميس الماضي، وأسفر عن مصرع نحو 175 شخصاً، من بينهم 13 جندياً أمريكياً.

وتسود حالة من الترقب بعد سيطرة طالبان على البلاد منتصف الشهر الجاري، وإعلانها إعادة إقامة الإمارة الإسلامية، فيما تتواصل المشاورات الرامية إلى نقل السلطة سلمياً وإيجاد آلية لتحقيق الاستقرار والحيلولة دون اندلاع حرب أهلية.

وبوساطة قطرية، انطلقت في 12 سبتمبر 2020، مفاوضات سلام تاريخية بالدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عاماً من النزاعات المسلحة بأفغانستان.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن و"طالبان"، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، أواخر فبراير 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة