طالبان: اتفاق الدوحة الفرصة الوحيدة لاستقرار أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jn1xex

برادر: أفغانستان تشهد سحب القوات الأجنبية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 20-06-2021 الساعة 08:57

ما موقف طالبان من اتفاق الدوحة؟

أكدت أن الاتفاق خلق فرصة جديدة للسلام في أفغانستان.

ما رسالة حركة طالبان للمجتمع الدولي؟

أكدت أن الدبلوماسيين الأجانب لن يواجهوا أي تهديد من الحركة.

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة طالبان، الملا عبد الغني برادر، أن اتفاق الدوحة يعد الفرصة الوحيدة لاستقرار أفغانستان، رغم وجود الكثير من العقبات أمام تنفيذه.

وقال برادر في تصريحات له، اليوم الأحد: إن " تنفيذ اتفاق الدوحة، وإطلاق سراح معتقلي طالبان، وإلغاء القائمة السوداء، سيمهد الطريق لإنهاء مأساة الأفغان".

وأوضح برادر أن اتفاق الدوحة بين واشنطن والحركة خلق فرصة جديدة للسلام في أفغانستان.

وأضاف برادر أن أفغانستان تشهد سحب القوات الأجنبية، لذلك يتعين تأسيس نظام يضمن أمن الأفغانيين.

وطمأن رئيس المكتب السياسي لحركة طالبان المجتمع الدولي بأن الدبلوماسيين الأجانب لن يواجهوا أي تهديد من الحركة.

وطالب المجتمع الدولي بأن يدع الأفغان ليحددوا مصير بلادهم بأنفسهم، مثمناً كل الجهود التي تساعد في القضاء على مشاكل أفغانستان.

وبدأت القوات الأمريكية الانسحاب من أفغانستان، اعتباراً من أول مايو الماضي، لإنهاء أطول حرب أمريكية، بأمر من الرئيس جو بايدن الذي رفض دعوات لبقاء قواته لضمان حل سلمي للصراع الأفغاني.

واستضافت الدوحة المفاوضات الأفغانية التي انطلقت في سبتمبر الماضي، وذلك بعد استضافتها مفاوضات سابقة أفضت إلى اتفاق سلام بين الولايات المتحدة وطالبان، في فبراير 2020.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة