ضمن جولتها الخليجية.. وزيرة خارجية ليبيا تعقد مباحثات في البحرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3N8Mb

وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش مع نظيرها البحريني في المنامة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 04-10-2021 الساعة 17:00
- ماذا قال الزياني خلال المؤتمر الصحفي مع نظيرته الليبية؟

إن بلاده تدعم تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

- ما موقف المنامة من الأزمة الليبية؟

نجلاء المنقوش قالت إن المنامة أكدت دعمها مبادرة "استقرار ليبيا".

قال وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، اليوم الاثنين، إن بلاده ترى ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، فيما أكدت نظيرته الليبية نجلاء المنقوش أن المنامة تدعم مبادرة استقرار ليبيا التي أطلقتها حكومة الوحدة الوطنية.

جاء  ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزيران على هامش الزيارة التي تجريها المنقوش إلى المنامة، في إطار جولة خليجية شملت السعودية والكويت حتى الآن.

وأكد الزياني خلال المؤتمر أنه ناقش مع نظيرته الليبية سبل تعزيز العلاقات الثنائية لتحقيق المصالح المشتركة للبلدين.

من جهتها قالت وزيرة الخارجية الليبية إن المنامة أكدت دعمها لمبادرة "استقرار ليبيا" التي أطلقتها الحكومة، في يونيو الماضي، لتصحيح الأوضاع السياسية والعسكرية والاقتصادية.

وأجرت المنقوش مباحثات مع نظيرها الكويتي الشيخ أحمد الناصر، أمس الأحد، حيث أكد الوزير الكويتي دعم بلاده للمسار السياسي الليبي وإجراء الانتخابات في موعدها المقرر نهاية العام الجاري.

كما أجرت المنقوش مباحثات في الرياض، يوم الخميس الماضي، مع نظيرها السعودي فيصل بن فرحان، الذي أكد بدوره دعم بلاده العملية السياسية التي ترعاها الأمم متحدة في ليبيا.

وشهد المسار السياسي الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة تعثراً كبيراً خلال الأسابيع الماضية؛ بسبب الخلاف الحاصل بين السلطة المؤقتة ومجلس النواب، بشأن الانتخابات المقررة نهاية العام الجاري.

وحظيت السلطة الجديدة التي أفرزتها جلسات الحوار الوطني التي جرت برعاية أممية بدعم دولي وإقليمي، لكنها قالت، الشهر الماضي، إن إجراء الانتخابات في موعدها المقرر قد يكون صعباً، ما حدا بمجلس النواب لحجب الثقة عنها.

وتسعى حكومة الوحدة الوطنية الليبية حالياً لحشد دعم دولي وعربي في مواجهة مجلس النواب الذي يرأسه عقيلة صالح، الظهير السياسي للواء المتقاعد خليفة حفتر، والذي يتحرك نحو إفشال مخرجات الحوار الوطني.

مكة المكرمة