ضغوط تمنع بن سلمان من تنفيذ الإعدامات.. ما علاقة كوشنر؟

بن سلمان استمع له بصمت
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gVQB1d

المكالمة الهاتفية جرت بين الطرفين مطلع شهر يونيو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-06-2019 الساعة 19:45

كشف كاتب بريطاني أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، تدخل شخصياً في محاولة لمنع السعودية من الشروع في موجة جديدة من عمليات الإعدام، في وقت تحاول فيه واشنطن بناء تحالف ضد إيران.

ونقل الكاتب ديفيد هيرتس، في مقال نشره موقع "ميدل إيست آي"، عن مصدرين سعوديين قولهما إن كوشنر اتصل بولي العهد محمد بن سلمان في وقت سابق هذا الشهر، بعد أيام قليلة من بث شبكة "سي إن إن" لقطات حصرية للفتى مرتجى عبد الله قريريص الذي ينتظر تنفيذ حكم الإعدام.

وأوضح أن كوشنر خلال المحادثة الهاتفية حذر من أن موجة جديدة من عمليات الإعدام ستضر صورة الرياض بالكونغرس، في وقت يحاول البيت الأبيض تجميع الدعم للعمل ضد إيران.

كما أخبر كوشنر ولي العهد أن الفضيحة التي نجمت عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي في أكتوبر قد خفتت في واشنطن، "وليس هذا هو الوقت المناسب لتنفيذ عمليات إعدام جديدة قد تدمر صورة السعودية من جديد".

وأثار صهر ترامب قضية الناشطات المعتقلات بالسجون السعودية، ويرى الكاتب أن المحادثة تشير إلى أن البيت الأبيض يسعى إلى دفن الفضيحة التي نجمت عن مقتل خاشقجي بدلاً من السعي وراء المساءلة.

ونقل الكاتب عن مصدر أن بن سلمان استمع بصمت إلى كوشنر، وقال إنه "لم يجادل، لكنه لم يعد بشيء"، إلا أن الحاكم الفعلي للمملكة كان منزعجاً بشكل واضح من الضغط الذي تمارسه واشنطن.

وبدا هذا الانزعاج في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، التي نشرت، أمس الأحد، حيث أكد ولي العهد الضغط الدولي عليه بقوله: "بالنسبة للحملات الإعلامية أو بعض المواقف في الولايات المتحدة، فهي بالتأكيد لا تخدم المصالح المشتركة لبلداننا"، وفق "الجزيرة نت".

وأضاف: "واجهنا في السابق مثل هذه الحملات التي غالباً ما تكون متحيزة ولا تستند إلى معلومات دقيقة"، وحذر أي حليف من "التدخل في الشؤون الداخلية لبلاده".

وكانت السعودية نفذت، في الـ24 من أبريل الماضي، حكم القتل تعزيراً، وإقامة حد الحرابة بحق 37 شخصاً من الجنسية السعودية بعد إدانتهم بقضايا الإرهاب.

وبعدها بأيام قال موقع "ميدل إيست آي" إن المملكة ستعدم مجموعة من الدعاة بعد شهر رمضان الماضي.

وفي 10 أبريل الماضي كشف تقرير لمنظمة العفو الدولية (أمنستي) أن السعودية تحتل المرتبة الثالثة عالمياً من حيث تنفيذ عقوبة الإعدام بعد كلٍّ من الصين وإيران.

ويواجه حالياً عشرات معتقلي الرأي في المملكة مطالب قضائية بتنفيذ حكم الإعدام، بعد اتهامهم بتهم "الإرهاب" و"العمالة" و"الخيانة"، وفي مقدمتهم علماء ودعاة أبرزهم الشيخ سلمان العودة.

مكة المكرمة