صرخة جديدة لأبناء المهرة بوجه المحافظ وانتهاكات السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzZjZP

أكد أهالي المهرة أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي ضد الانتهاكات التعسفية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-07-2019 الساعة 08:51

أدانت اللجنة المنظمة لاعتصام أبناء المهرة السلمي في اليمن، الانتهاكات التعسفية التي ترتكبها مليشيات المحافظ راجح باكريت، بحق المواطنين بالمدينة، وتوفيره غطاء لكل الممارسات والانتهاكات التي تقوم بها المليشيات المدعومة من السعودية.

جاء ذلك في بيان صادر عن اللجنة، اليوم الأربعاء، بينت فيه أن مليشيات السعودية ما زالت تحتجز الصحفي يحيى السواري وشقيقة بدر في سجن سري داخل مطار الغيظة، لتغطيتهم للأحداث في المحافظة.

وأكد البيان "استمرارية النضال السلمي والاحتجاجات الشعبية وتصاعد وتيرة الاعتصامات، حتى يتم إقالة ومحاسبة المحافظ راجح باكريت، وخروج القوات السعودية من المهرة".

وأشار البيان أن أهالي المهرة "لن يقفوا مكتوفي الأيادي ضد الانتهاكات التعسفية، التي تمارسها مليشيات السعودية بقيادة باكريت بحق أبناء المحافظة".

واستغرب بيان اللجنة من "صمت الحكومة إزاء تجاوزات باكريت وعبثه بالمال العام، المتهم بقضايا فساد ومخالفات قانونية، رغم صدور مذكرات رسمية من عدد من الجهات في حكومة هادي التي تفضح فساد وعبث المحافظ".

ومنذ عام تشهد محافظة المهرة احتجاجات شعبية واعتصامات مستمرة، رافضة للوجود العسكري السعودي، وللمطالبة برحيل تلك القوت من هناك.

ويتظاهر آلاف اليمنيين في المهرة للمطالبة برحيل قوات التحالف السعودي-الإماراتي، وذلك في ضوء الانسحابات الأخيرة للقوات التابعة لأبوظبي من 4 مناطق استراتيجية بالبلاد.

وتمتلك المهرة أطول شريط ساحلي باليمن، يقدَّر بـ560كم، مطل على بحر العرب، كما بها منفذان بريان مع سلطنة عُمان: "صرفيت" و"شحن"، إضافة إلى ميناء نشطون البحري.

ومنذ اندلاع الحرب في اليمن ظلت السلطة المحلية وقوات الجيش والأمن بمحافظة المهرة موالية للرئيس اليمني الحالي، وبعيدة عن الصراع المسلح الدائر بالبلاد.

ومنذ مارس 2015 يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية القوات الحكومية ضد الحوثيين، في حرب خلّفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

مكة المكرمة