صديق بن سلمان القديم يشارك بإحياء ذكرى مقتل خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GAmBBk

خلافات عدة ظهرت بين جيف بيزوس وبن سلمان بعد مقتل خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-10-2019 الساعة 19:00

شارك مؤسس شركة "أمازون" ومالك صحيفة "واشنطن بوست"، الملياردير جيف بيزوس، في فعالية افتتاح نصب تذكاري للصحفي السعودي، جمال خاشقجي، أمام القنصلية السعودية بإسطنبول التركية.

ووقف أغنى رجل في العالم، بثروة تجاوزة المئة مليار دولار، برفقة خطيبة خاشقجي، وأصدقائه وصحفيين ونشطاء، أمام القنصلية السعودية حيث قتل خاشقجي، وذلك في الذكرى السنوية الأولى لمقتله بطريقة مروّعة على يد فريق حكومي يعمل لدى بن سلمان.

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية أن الفعالية بدأت بالوقوف دقيقة صمت ترحماً على روح خاشقجي، ثم عرض فيلم قصير عن حياته وشهادات أصدقائه عنه، وكلماته الأخيرة في المقابلات التي أجراها.

وبدأت الفعالية عند الساعة (13:14) بتوقيت إسطنبول، لحظة دخول الراحل إلى قنصلية بلاده قبل عام، قبل أن يغيب هناك إلى الأبد، بحسب الوكالة.

وقال بيزوس مخاطباً خطيبة خاشقجي، جنكيز: "لا ينبغي لأحد أن يتحمل ما فعلته، عليك أن تعرفي أنك في قلوبنا. نحن هنا وأنت لست وحدك".

يشار إلى أن الاستثمارات التي أعلنتها شركة أمازون في السعودية تواجه أزمة؛ وذلك بسبب خلاف بين مالك الشركة بيزوس وولي العهد السعودي بن سلمان.

وتعود الأزمة إلى خلاف شخصي بين مالك عملاق التكنولوجيا وولي العهد السعودي، الذي كان قد اتفق معه شخصياً بشأن هذه الاستثمارات، والتي توقفت بعد جريمة اغتيال خاشقجي التي أثارت الرأي العام العالمي.

وكانت شركة أمازون الأمريكية لخدمات الإنترنت قد أجرت محادثات مع بن سلمان بشأن فتح مراكز بيانات لها في السعودية، وذلك أثناء رحلة ولي العهد إلى الولايات المتحدة العام الماضي.

يشار إلى أن خاشقجي كان يعمل لدى صحيفة واشنطن بوست التي يملكها بيزوس، وأن الأخير رافق بن سلمان في جولة على منشآت أمازون في الولايات المتحدة، وذلك قبل أن تتسبب هذه الجريمة في تعثر المشروع.

وأثارت تغطية واشنطن بوست المكثفة لجريمة قتل خاشقجي غضب بن سلمان من بيزوس، الذي لم يتدخل لإيقاف تركيز الصحيفة على تفاصيل الجريمة.

وتصاعد التوتر بين بيزوس وبن سلمان بعد مقتل خاشقجي، وذلك بعدما ألمح بيزوس إلى أن السعودية متورطة في تسريب صور ورسائل خاصة له مع عشيقته.

مكة المكرمة