صحيفة: ضغوط ترامب قد تدفع إيران إلى المواجهة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJwRap

التوتر بين واشنطن وطهران تزايد في الآونة الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 11:59

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن الضغوط الخانقة التي مارستها إدارة الرئيس دونالد ترامب قد تدفع إيران للانتقال من مرحلة الصبر الحذر إلى المواجهة، مؤكدة أن توقعات واشنطن بأن هذه الضغوط ستؤدي إلى خروج الناس للشارع وتغيير النظام لم تتحقق حتى الآن.

وتقول الصحيفة: "يبدو أن هذه العقوبات الخانقة زادت من عزم إيران ودفعتها من الصبر الحذر إلى مواجهة عدو لم تثق به منذ مدة طويلة".

وتضيف: "على المدى القصير، على الأقل، تترك تكتيكات الضغط التي تتبعها الإدارة علامات استفهام حول جدواها، فمع ارتفاع معدلات التضخم وتراجع الأدوية والطعام والأساسيات الأخرى، فإن الاقتصاد الإيراني يتأرجح تحت وطأة العقوبات وسوء الإدارة الإيرانية، مما يزيد من الإحباط العام".

وأشارت إلى أنه بالنسبة للإيرانيين "من الصعب أن ينظروا إلى الحصار الأمريكي إلا على أنه بلطجة من عدو تاريخي وعد بتخفيف العقوبات وتمهيد طريق العودة إلى المجتمع الدولي في مقابل فرض قيود على القدرات النووية الإيرانية، ثم تراجع وقرر الانسحاب من هذا الاتفاق".

تتابع الصحيفة: "بعد أشهر من التمسك بالهدوء في نهاية الصفقة النووية لعام 2015 التي أبرمتها مع الولايات المتحدة والقوى العالمية الأخرى، بدأت إيران التخلي عن أجزاء من الاتفاقية. وأعلنت، الأسبوع الماضي، أنها ستستأنف إنتاج أجهزة الطرد المركزي النووية وتبدأ في تجميع المواد النووية".

وأوضحت أنه يشتبه في قيام إيران أو وكلائها، أو مجموعات أخرى من حلفائها بتنفيذ هجومين على صهاريج النفط ومحطات الضخ السعودية في الخليج العربي وهجوم صاروخي بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد، في إشارة إلى جماعة الحوثيين في اليمن وجماعات مسلحة شيعية بالعراق.

وتقول الصحيفة الأمريكية: "لا يوجد دليل دامغ يربط إيران بالهجمات، التي لم تتسبب في وقوع إصابات ولم تلحق سوى أضرار طفيفة، ولكن ربما قُصد منها إرسال رسالة".

وتنقل الصحيفة عن أريان طباطبائي، الباحث السياسي الإيراني في مؤسسة راند والباحث بجامعة كولومبيا، قوله: "إنهم يعتقدون أنهم يتعرضون للهجوم، وردهم ليس التصعيد نحو صراع، ولكن بالتأكيد ليس التراجع"، مضيفاً: "ما يريدون فعله هو مواصلة هذا الاتجاه الحالي المتمثل في بذل كل ما في وسعهم لضرب الولايات المتحدة في العين، دون الوصول إلى عتبة حرب شاملة."

كما نقلت عن كريم سادجادبور، المحلل الإيراني في مؤسسة كارنيجي اعتقاده "أن المعضلة أمام إيران هو أنه إذا لم تفعل شيئاً لمواجهة الضغط الأمريكي فإنه يخاطر بفقدان ماء وجهه، وإذا كان يعارض الضغط الأمريكي بشكل مفرط، فإنه يخاطر بفقدان رأسه".

مكة المكرمة