صحيفة تركية: أنقرة ستنشئ قاعدة عسكرية في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/P3vDeb

تتعرض طرابلس لهجمات من قبل قوات حفتر منذ أبريل الماضي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-12-2019 الساعة 08:21

كشفت صحيفة "خبر ترك" التركية عن أن أنقرة ستنشئ قاعدة عسكرية في العاصمة الليبية طرابلس، متوقعة أن يقدم رئيس حكومة الوفاق فائز السراج طلباً لإرسال قوات تركية إلى بلاده بحلول العشرين من فبراير المقبل، وقد يتغير هذا التاريخ مع تواتر التطورات في ليبيا، مشيرة إلى أن أنقرة أكملت دراسة الجدوى المتعلقة بذلك.

وقال الكاتب تشتينير تشتين، في مقال بالصحيفة، إن الساحة الليبية، التي تعد مثالاً مهماً للحروب بالوكالة، شهدت تطورات ملحوظة في الشهر الأخير، خاصة بعد الاتفاقية التي وُقعت مع تركيا بشأن ترسيم الحدود البحرية والاتفاقية العسكرية.

وأضاف أن تلك التطورات تتيح الفرصة للتكهن بتغيرات جديدة محتملة في اللعبة، وذلك في ما يتعلق بمنطقة شرق البحر المتوسط.

وذكر الكاتب التركي أنه بموجب الاتفاقية التي صادق عليها البرلمان؛ فقد يتوجه السراج بطلب للحكومة التركية بشأن إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وينسب تشتين إلى مصادر عسكرية قولها إن السراج سيتقدم بهذا الطلب مع حلول العشرين من فبراير القادم، مستدركاً أن الضغوط على الساحة الليبية قد تدفع إلى تسريع الطلب.

ويرى أنه بناءً على ذلك يمكن القول إن تركيا تخطط لإنشاء قاعدة عسكرية في طرابلس، مبيناً أن أنقرة أكملت دراسة جدوى هذه القاعدة العسكرية.

وأضاف أن العلاقات التركية في هذه الحال ستكتسب أبعاداً أخرى، سواء مع الحلفاء أو المعارضين؛ وهو ما يستحق النظر إلى الفاعلين والقوى المؤثرة والوكلاء، فضلاً عن الأطراف الداعمة لهذه الحرب التي اندلعت شرارتها في 2011، مع الإطاحة بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

 ومؤخراً أعلنت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان التركي موافقتها على مقترح قانون للمصادقة على مذكرة التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا بشأن التعاون العسكري والأمني بينهما.

وصدّق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية يوم 5 ديسمبر الجاري. واتخذت أنقرة خطوة أخرى صوب تقديم دعم عسكري لحكومة الوفاق الوطني الليبية، في 14 ديسمبر، عندما أحيل إلى البرلمان اتفاق ثنائي يشمل تزويدها بقوة للرد السريع إذا طلبت طرابلس ذلك.

وفي 13 ديسمبر، وبعد 8 أشهر من فشل قواته في اقتحام العاصمة الليبية، أعلن حفتر، بدء "المعركة الحاسمة" للتقدم نحو قلب طرابلس، وهي رابع مرة يعلن عن معركة مماثلة، منذ أبريل الماضي.

مكة المكرمة