سوريا.. استئناف المباحثات بين المعارضة ومفاوضين روس

وساطة أردنية تدخلت لاستئناف المباحثات بين الجانبين

واجه الجيش السوري الحر هجوماً عنيفاً في درعا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 16:33

قال متحدث باسم المعارضة السورية، اليوم الأحد، إن المحادثات استؤنفت بين المعارضة ومفاوضين روس؛ سعياً للتوصل إلى وقف إطلاق النار في بلدة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بجنوب غربي البلاد، وذلك بعد وساطة من الأردن.

واضطرت العديد من البلدات والقرى التي تخضع لسيطرة المعارضة إلى القبول بسيادة الدولة يوم أمس السبت، مع انهيار خطوط دفاع مقاتلي المعارضة في مناطق من الجنوب الغربي تحت وطأة قصف مكثف.

وذكر مقاتلو معارضةٍ أن المفاوضات في بصرى الشام فشلت أمس السبت؛ بعد اجتماع مفاوضين روس مع فريق يمثل الجيش السوري الحر، وطلب خلاله الروس من فريق المعارضة استسلاماً كاملاً.

وقال إبراهيم الجباوي المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية، التي تمثل مفاوضي الجيش السوري الحر، لوكالة "رويترز "، إن فريق المعارضة استأنف المحادثات مع ضباط روس اليوم الأحد، بعد جهود وساطة من الأردن، الذي يسعى إلى وقف إطلاق النار.

وأشار إلى "استئناف المفاوضات بين الجانب الروسي والثوار في الجنوب السوري بوساطة أردنية".

ويعكف الأردن، القلِق من اندلاع العنف على حدوده الشمالية، على تسهيل المحادثات بين فصائل المعارضة من الجيش السوري الحر وروسيا بشأن اتفاق يوقف القتال.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إن المملكة تبذل جهوداً دبلوماسية مكثفة مع كل أطراف الصراع؛ للمساعدة في التوصل لوقف إطلاق نار يخفف من معاناة النازحين.

ودفع الهجوم الذي شنه جيش النظام السوري، الشهر الماضي، على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في جنوب غربي البلاد، عشرات الآلاف للنزوح نحو الحدود مع الأردن وآلافاً آخرين نحو الحدود مع مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

مكة المكرمة