سلطنة عُمان ثاني دولة خليجية تدين اغتيال فخري زاده

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5AEmY5

وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-11-2020 الساعة 18:06

- كيف أدانت عُمان اغتيال فخري زاده؟

وزير الخارجية العماني اتصل بنظيره الإيراني، وأكد تضامن السلطنة مع إيران في هذا الحادث المرفوض.

- متى اغتيل فخري زاده؟

يوم الجمعة الماضي، واتهمت إيران دولة الاحتلال باغتياله وتوعدت بالرد.

​أدانت وزارة الخارجية العمانية، الأحد، اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، وأعربت عن تضامنها مع الجمهورية الإيرانية في هذا "الحادث المرفوض".

وقالت الوزارة في بيان على حسابها الرسمي بـ"تويتر"، إن وزير الخارجية العُماني، بدر بن حمد البوسعيدي، أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وأعرب البوسعيدي، خلال الاتصال، عن تضامنه مع إيران حكومة وشعباً، بعد مقتل العالم النووي الإيراني.

كما أكد الوزير العماني رفض السلطنة "الإرهاب بجميع أشكاله، وأعرب عن تعاطفه مع الحكومة والشعب الإيرانيَّين لهذا الحادث المرير".

وكانت دولة قطر قد أدانت الحادث ودعت طهران إلى ضبط النفس وإيجاد حلول جذرية للمسائل العالقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، السبت، بنظيره الإيراني.

وأمس السبت، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن بلاده ستردُّ في الوقت المناسب على اغتيال العالِم النووي فخري زاده، واصفاً العملية بـ"الفخ الإسرائيلي".

وتوعَّد الحرس الثوري الإيراني بـ"انتقام صعب وقاسٍ" من قَتلة "زاده"، متهماً "إسرائيل" بالوقوف وراء عملية اغتياله، بحسب ما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية (رسمية).

والجمعة، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية وفاة فخري زاده (63 عاماً)، متأثراً بجروحه بعد استهداف "عناصر إرهابية" له قرب العاصمة طهران.

مكة المكرمة