سلطان عُمان يصدر 3 مراسيم سلطانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mm57j

سلطان عُمان هيثم بن طارق

Linkedin
whatsapp
الأحد، 26-07-2020 الساعة 12:23

- ما طبيعة المراسيم الثلاثة؟

اقتصادية بالدرجة الأساس.

- ما هو الاتفاق الإطاري للطاقة الشمسية الذي انضمت إليه السلطنة؟

تعزيز استخدام الطاقة المتجددة المتمثلة في الشمس بدلاً عن الوقود الأحفوري.

أصدر سلطان عُمان، هيثم بن طارق، اليوم الأحد، ثلاثة مراسيم سلطانية، يتعلق الأول بالاتفاق الإطاري لإنشاء التحالف الدولي للطاقة الشمسية، والثاني بإجازة الاتفاقية النفطية مع شركة "تيثيز أول قتبيت"، والثالث بتنازل شركة "توتال أي آند بي عمان" عن حقوقها في حقل نفطي.

وبحسب صحيفة "الرؤية" المحلية، أصدر السلطان هيثم بن طارق، مرسوماً سلطانياً تم بموجبه انضمام سلطنة عمان رسمياً إلى الاتفاق الإطاري لإنشاء التحالف الدولي للطاقة الشمسية.

ويهدف الاتفاق الإطاري- وهو تنظيم حكومي دولي تقوده الهند- إلى تعزيز استخدام الطاقة المتجددة المتمثلة في الشمس بدلاً من الوقود الأحفوري، وذلك في نحو 121 دولة ذات أجواء مشمسة وتقع أراضيها بين مداري السرطان والجدي.

وجرى الإعلان عن التحالف في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي، الذي عُقد في باريس عام 2015، من قِبل الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وفي عام 2016، في أثناء مؤتمر الأمم المتحدة لتغيُّر المناخ المنعقد في المغرب، تم طرح الاتفاقية التي تؤسس للتحالف؛ من أجل التصديق والتوقيع من قِبل الـ121 دولة، وتبرعت الهند بمبلغ 27 مليون دولار أمريكي من أجل تأسيس رأس مال وبنية تحتية للتحالف لفترة 5 سنوات، بدأت في عام 2016 وتنتهي في 2021.

من جانب آخر أصدر السلطان هيثم بن طارق، مرسوماً سلطانياً بإجازة الاتفاقية النفطية بين حكومة سلطنة عُمان وشركة "تيثيز أويل قتبيت ليمتد" للمنطقة رقم (58) والتي وُقِّعت خلال الشهر الجاري.

وتنص هذه الاتفاقية على التزام الشركة خلال فترة الاتفاقية، بتنفيذ المسوحات الزلزالية، وإجراء عديد من الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية وحفر عدد من الآبار الاستكشافية.

أما المرسوم الثالث، فجرى بموجبه الموافقة على تنازل "شركة توتال أي آند بي عمان" عن حقوقها كاملة، والتزاماتها في اتفاقية اقتسام إنتاج حقل مخيزنة، وإعادة تقسيم الحصص بين أطراف الاتفاقية.

وتمتد منطقة امتياز حقل مخيزنة على مساحة 694 كم مربع من الأراضي البرية لسلطنة عمان، وتحتوي على حقل مخيزنة العملاق للنفط الثقيل.

مكة المكرمة