سفير إيران لدى العراق: المفاوضات مع السعودية توقفت مؤقتاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qDbpba

سفير إيران لدى بغداد إيرج مسجدي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 16-08-2021 الساعة 13:31

متى ستعود هذه المفاوضات؟

عقب تشكيل حكومة الرئيس الإيراني.

بماذا وصف السفير الإيراني المباحثات السابقة؟

بـ"الانطلاقة الإيجابية والموفقة".

كشف السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، اليوم الاثنين، عن توقف المحادثات مع السعودية، التي انطلقت قبل عدة أشهر.

وقال سفير إيران لدى العراق، في مقابلة مع قناة "العالم" الإيرانية، إن "المباحثات توقفت بشكل مؤقت تزامناً مع تشكيل حكومة جديدة في إيران".

وأضاف: "سوف تستمر هذه المباحثات، فبعد تشكيل الحكومة الجديدة سيتم بعدها اتخاذ قرار بشأن الاستمرار في هذه المفاوضات".

وأشار إلى أن المباحثات الإيرانية السعودية التي تشهدها بغداد تهدف إلى حل المشكلات بين البلدين حول قضايا إقليمية وإعادة افتتاح سفارتيهما.

وأوضح مسجدي أن عدة جولات من المباحثات بين إيران والسعودية قد جرت في بغداد مؤخراً، واصفاً إياها بـ"الانطلاقة الإيجابية والموفقة".

واعتبر أن البلدين راغبان في حل المشكلات بينهما، مضيفاً: "نأمل أن تصل هذه المفاوضات إلى نتيجة إيجابية".

وخلال الأسابيع الماضية، قالت طهران أكثر من مرة إن المباحثات مع الرياض تجري في إطار ودي وبحسن نية، مشيرة إلى إحراز بعض التقدم في هذه المفاوضات.

وفي أبريل الماضي كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن مسؤولين رفيعي المستوى من السعودية وإيران أجروا محادثات مباشرة  في العاصمة العراقية بغداد، في محاولة لإصلاح العلاقات بعد أربع سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية، فيما أكدت لاحقاً كل من طهران والرياض تلك اللقاءات.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح كشف، في 5 مايو المنقضي، أن بلاده استضافت أكثر من جولة محادثات بين السعودية وإيران.

وبعد سنوات من الخلافات السياسية بين السعودية وإيران تشير المحادثات الأخيرة التي عُقدت في العراق إلى تحوُّل دبلوماسي بين أكبر دولتين عاشتا صراعاً بالشرق الأوسط، في وقت تسعى فيه المملكة جاهدة إلى إيجاد حل للنزاع في اليمن.

وقطعت السعودية العلاقات مع إيران، في يناير 2016، بعد اقتحام سفارتها في طهران إثر خلاف بشأن إعدام الرياض رجل دين شيعياً.

مكة المكرمة