سفيرة تركيا في عُمان: العلاقات مع مسقط تشهد طفرة كبيرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ndo4Dx

السفيرة التركية في نوفمبر 2020 خلال تقديم أوراق اعتمادها كسفيرة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-09-2021 الساعة 11:35
- ماذا قالت سفيرة تركيا عن العلاقات مع عُمان؟

أشارت إلى أن السنوات العشر إلى الـ15 الماضية، ازداد تعاون البلدين فيها بشكل كبير.

- ماذا عن المجال الدفاعي؟

قالت إنه سيشهد نشاطاً مهماً مع الزيارات رفيعة المستوى التي ستجرى في المستقبل.

وصفت السفيرة التركية في سلطنة عُمان، عائشة سوزان أوصلوار‎، العلاقات بين البلدين بـ"الممتازة"، قائلة إنها تشهد "طفرة كبيرة".

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية، الثلاثاء، عن سفيرة أنقرها قولها إن السنوات العشر إلى الـ15 الماضية ازداد تعاون البلدين فيها بشكل كبير على أساس المصالح المشتركة.

وأشارت إلى أن تعاون البلدين في المجال الدفاعي سيشهد نشاطاً مهماً مع الزيارات رفيعة المستوى التي ستجرى في المستقبل.

وفي المجال الاقتصادي قالت السفيرة التركية لدى مسقط: "كانت هناك زيادة مستمرة في حجم التجارة بين تركيا وعُمان منذ عام 2017، وفي 2018 ارتفع حجم التجارة بنسبة 55% مقارنة بالعام الذي قبله، وتجاوز مستوى 500 مليون دولار".

وتابعت: "وفي عام 2019 بلغ حجم تجارتنا 860.9 مليون دولار، منها 634.4 مليون دولار في الصادرات و226.5 مليون دولار في الواردات".

وأردفت: "بطبيعة الحال تأثرت هذه الزيادة سلباً بانخفاض أسعار النفط وتفشي وباء كورونا في عام 2020، لكن الانخفاض في حجم التجارة كان محدوداً نسبياً، ففي 2020 بلغ حجم تجارتنا 854.1 مليون دولار، منها 524.6 مليون دولار في الصادرات و329.5 مليون دولار في الواردات".

وفيما يتعلق بالتعاون في مجال المناطق الصناعية بين تركيا وسلطنة عمان لفتت السفيرة التركية إلى أنه "تم اتخاذ خطوة مهمة للغاية بين البلدين خلال هذا العام".

وأوضحت: "قامت المنطقة الصناعية المنظمة في جبزة (GOSB)، إحدى المناطق الصناعية الرائدة في بلدنا، بتوقيع اتفاقية برنامج تعاون فني مع إدارة المناطق الحرة والاقتصاد الخاص العمانية (OPAZ) لإنشاء منطقة صناعية في الدقم، وهي إحدى أهم مدن الموانئ في عُمان".

ووفق السفيرة فإنه "من المقرر الانتهاء من المشروع، وأن يكون جاهزاً للعمل في 29 أكتوبر 2023، في الذكرى الـ100 لتأسيس جمهوريتنا"، مؤكدة أن البلدين سيربحان بهذا المشروع، و"سيكون انطلاقة كبيرة في علاقاتنا الثنائية".

وتحدثت عن أهمية السلطنة، إذ قالت السفيرة عائشة: "نظراً لكونها الدولة الوحيدة التي لديها موانئ مفتوحة بين دول التعاون الخليجي، تتمتع عُمان أيضاً بميزة كونها مركزاً يوفر التصدير والوصول إلى أسواق جنوب آسيا وشرق أفريقيا من موقعها".

وأكملت: "ستوفر المنطقة الصناعية التركية التي سيتم إنشاؤها هنا الإنتاج والتوظيف وتوفير دخل تصدير مهم لاقتصاد كلا البلدين".

وحول الشركات التركية في عُمان ومجالاتها، أوضحت السفيرة أوصلوار، أن قرابة 35 شركة تركية في عمان، معظمها في قطاع المقاولات والهندسة، "نفذت مشاريع بقيمة 7 مليارات دولار حتى الآن، وتم الانتهاء من معظمها. لا يزال العديد منهم نشطاً هنا ويستمرون في الدخول إلى مناقصات جديدة".

وعن اللجان المشتركة بين البلدين، أوردت السفيرة التركية قائلة: "لدينا اللجنة الاقتصادية التركية العمانية المشتركة (KEK)، ومجلس الأعمال التركي العماني، يتم إجراء اتصالات بين رجال الأعمال بتنسيق من مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية (DEİK)".

مكة المكرمة