سفيرة تركيا: سلطنة عمان واحة من الازدهار ومعقل للأمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrAV54

السفيرة التركية أشادت بعلاقات بلادها بسلطنة عمان

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-10-2021 الساعة 12:40

- منذ متى تمتد العلاقات بين تركيا وسلطنة عمان؟

منذ القرن الـ16، حسبما قالت السفيرة التركية لدى مسقط.

- ما حجم التبادل التجاري بين البلدين؟

زاد عن 900 مليون دولار في الأشهر الثمانية الأولى من 2021.

وصفت سفيرة جمهورية تركيا لدى سلطنة عمان، عائشة سوزين أوسلوئر، اليوم الخميس، السلطنة بأنها "واحة من الازدهار والتقدم، ومعقل للأمن بالمنطقة".

وقالت السفيرة أوسلوئر في حوار مع جريدة "الشبيبة" العمانية: إن "العلاقات التركية العمانية ممتازة في العديد من مجالات التعاون".

وأضافت: "لدى كلا البلدين سفارات في عاصمتيهما منذ عام 1985 وعام 1986. نولي أهمية كبيرة لزيادة تعميق علاقاتنا الثنائية مع السلطنة التي تعتبر معقلاً للأمن وواحة من الازدهار والتقدم في المنطقة".

وتابعت: "منذ أن توليت واجبي كالسفير الـ11 لتركيا، في أغسطس 2018، كنت قد شهدت رحلة سلطنة عمان في العصر الجديد تحت القيادة الحكيمة".

علاقات من القرن الـ16

وأشارت إلى أن العلاقات الثنائية مع سلطنة عمان تعود إلى القرن الـ16، و"نواصل تعزيز تعاوننا في أي مجال".

ولفتت إلى أن وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو قام بزيارة مثمرة إلى السلطنة، في فبراير 2021، حيث التقى بنظيره بدر البوسعيدي، واستقبله أيضاً نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد.

وذكرت أن التعاون الاقتصادي يعد بعداً مهماً للغاية في علاقة أنقرة ومسقط، مشيرة إلى أن حجم التجارة زاد بشكل كبير، بدءاً من عام 2017 فصاعداً.

وأوضحت أن حجم التبادل التجاري بين البلدين كان 500 مليون دولار، و860 مليون دولار توالياً في 2018، 2019.

وقالت السفيرة التركية: "بسبب انخفاض أسعار النفط والوباء، تأثر هذا الاتجاه سلباً، ولكننا كنا ما زلنا قادرين على الوصول إلى 854.1 مليون دولار من حجم التجارة في عام 2020".

ونوهت بأن التبادل التجاري تجاوز الـ900 مليون دولار في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2021.

مشروع تاريخي

وأضافت: "هذا العام، اتخذنا خطوة تاريخية لتعزيز علاقاتنا من خلال مشروع تاريخي. بدعم لا يقدر بثمن من حكومة سلطنة عمان، اتفقت المنطقة الصناعية المنظمة غبزة (GOSB)، والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة (OPAZ) على إنشاء منطقة صناعية تركية في الدقم بالسلطنة".

وأكدت أن أنقرة تعمل من كثب مع مسقط لزيادة التبادل الثقافي والتعليمي والسياحي بين البلدين، مشيرة إلى أن جمعية الصداقة العمانية التركية، التي أنشأتها وزارة الخارجية العمانية هذا العام، ستكون رمزاً مجيداً لتعاوننا المستمر.

وبشكل عام، أوضحت السفيرة التركية أن بلادها تسعى جاهدة لزيادة تعاونها السياسي، والاقتصادي، والاجتماعي والثقافي مع دول الشرق الأوسط، إلى أقصى حد ممكن.

وقالت: "تتمثل رؤية تركيا لمستقبلها مع الدول العربية في تطوير التفاعل الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، ضمن بيئة مستقرة سياسياً وأمنياً، وعلى أساس مبدأ الربح للجميع".

مكة المكرمة