رويترز: حملة سعودية على "تويتر" تستهدف ولي العهد السابق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VXqZb5

الحملة تهدف إلى تشويه صورة بن نايف

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 21-07-2020 الساعة 11:08

ما الهدف من الحملة بحسب ما نقلت "رويترز" عن مصادرها؟

التأثير على الرأي العام قبل إعلان مرتقب لاتهامات ضد محمد بن نايف بالفساد.

متى اعتقلت السلطات السعودية الأمير محمد بن نايف؟

في مارس من العام الجاري.

شنت حسابات ووسائل إعلام سعودية حملة موجهة ومدعومة حكومياً تتهم فيها ولي العهد السابق، محمد بن نايف، ومساعده سعد الجبري بالفساد، بحسب ما رصدت وكالة "رويترز".

وقالت الوكالة إن تغريدات بدأت، يوم الجمعة الماضي، بمهاجمة الأمير محمد بن نايف (الذي أُزيح كوريث للعرش ليحل مكانه ابن عمه الأمير محمد بن سلمان عام 2017)، كما استهدفت أيضاً مساعده المسؤول السابق في الاستخبارات السعودية واللاجئ في كندا، سعد الجبري.

ونقلت عن مصدرين سعوديين قولهما: "إن الحملة التي يشنها -على ما يبدو- داعمون للحكومة تهدف إلى التأثير على الرأي العام قبل إعلان مرتقب لاتهامات ضد محمد بن نايف بالفساد".

وأشار أحد المتحدثين إلى أن السلطات السعودية "تعد وثائق ضد بن نايف منذ مارس الماضي"، مضيفاً أن من يقفون خلف حملة "تويتر" يريدون "تشويه سمعته في الداخل".

وأضاف: "إن مساعدي محمد بن سلمان يعملون على تسريع وتيرة الحملة ضد محمد بن نايف والجبري قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية، في نوفمبر المقبل، في حال خسارة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، الذي أعلن صراحة تأييده لبن سلمان".

كما نقلت عن المصدر السعودي الثاني قوله: "إن الحملة يبدو جلياً أنها تتلقى دعماً من الحكومة؛ إذ عملت شخصيات بارزة مقربة من ولي العهد محمد بن سلمان على إبراز تلك التغريدات".

وأوردت الوكالة بعض التغريدات التي نشرت، وقالت إن حساب "الردع السعودي" -وهو أحد الحسابات البارزة، والذي ينشر عادة تغريدات ذات محتوى مؤيد للحكومة، وله أكثر من 1.2 مليون متابع على "تويتر"- كتب أن محمد بن نايف سمح "لشبكة الفساد التي يديرها الجبري بالعمل بالطرق المشبوهة".

وأضافت أنه منذ الجمعة، استخدمت آلاف الحسابات على "تويتر" وسمي "الهارب سعد الجبري"، و"فساد سعد الجبري".

وأشارت إلى أن عدة صحف سعودية لها ثقلها في المملكة "نشرت، الأحد، تقريراً نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، الجمعة الماضي، ونقل عن مسؤولين سعوديين ووثائق حكومية القول إن الجبري كان يقود شبكة من المسؤولين الذين أهدروا 11 مليار دولار أمريكي من أموال الحكومة من صندوق تابع لوزارة الداخلية".

ونقلت عن خالد نجل الجبري "نفيه بشدة تقرير وول ستريت جورنال، وقال إن والده لم تكن له أي سيطرة على الصندوق، وإن محمد بن نايف كانت له وحده حرية التصرف فيه بتفويض واضح ومطلق من الملك عبد الله".

وأضاف: "حملة تويتر هي انحراف عن مسار القصة الحقيقية؛ المتمثلة في أخذ أخيه وأخته رهائن، إلى جانب الاضطهاد غير القانوني والادعاءات الكاذبة".

كما نقلت عن دبلوماسي مطلع قوله إن تغريدات تويتر "مهدت الطريق أمام السلطات السعودية لتوجيه اتهام إلى محمد بن نايف بالتورط في الفساد المنسوب إلى الجبري".

وقبل الإطاحة به كان ينظر إلى محمد بن نايف على أنه المنافس الأهم على العرش، فقد كان يسيطر على قوات الأمن في البلاد، وطوّر علاقات وثيقة مع أجهزة استخبارات غربية، ولا يزال يحظى بشعبية بين المحافظين الذين قام ولي العهد بتهميشهم.

واعتقلت السلطات السعودية بن نايف، في مارس الماضي، ويحتجز مع عضوين بارزين آخرين من العائلة المالكة في مكان لم يفصح عنه، ويعيش الجبري في منفى بكندا، لكن السلطات السعودية ألقت القبض أيضاً على اثنين من أبنائه البالغين، في مارس الماضي.

وفي يونيو الماضي، نقلت "رويترز" عن مصادر سعودية قولها إن الأمير محمد بن سلمان يسعى لتوجيه اتهامات إلى بن نايف تتعلق بمزاعم فساد خلال فترة توليه منصب وزير الداخلية، وكان يرغب في الحصول على وثائق كان بوسع الجبري الوصول إليها.  

وتقول الوكالة: إن "تويتر أداة مفضلة لسعود القحطاني، المساعد البارز لبن سلمان، الذي أدار المركز الإعلامي للديوان الملكي، وشكل جيشاً إلكترونياً كان مكلفاً بحماية صورة المملكة ومهاجمة أعدائها على الإنترنت".

وفُصل القحطاني من منصبه في 2018؛ بسبب اتهامات بتورطه في قتل خاشقجي، وجرى التحقيق في أمره، لكن لم توجه له اتهامات من السلطات السعودية.

مكة المكرمة