رويترز: تأكيد سعودي بوجود محادثات مع إيران لخفض التوتر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9D4dWX

أكّدت بغداد أنها استضافت أكثر من جولة حوار بين الطرفين

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 07-05-2021 الساعة 14:43
- أين جرت المباحثات بين الجانبين؟

في العاصمة العراقية بغداد.

- ماذا بحثت؟

سبل تخفيف التوتر بين الرياض وطهران.

أكد مسؤول بالخارجية السعودية، يوم الجمعة، إجراء محادثات مع إيران، في إطار الحديث عن انطلاق جلسات بين الجانبين في العاصمة العراقية بغداد خلال الأسابيع الماضية.

وقال مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، السفير رائد قرملي: إن "المباحثات مع إيران تهدف لبحث تخفيف التوتر بالمنطقة"، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

وأضاف: "من المبكر التوصل لاستنتاجات محددة في المحادثات"، وأشار إلى أنها "تهدف لاستكشاف سبل تخفيف التوتر"، مشدداً على أن الرياض تريد أن ترى أفعالاً يمكن التحقق منها".

وتمثل هذه التصريحات أول تأكيد علني من جانب الرياض لإجراء محادثات مباشرة مع طهران.

ويوم الخميس، كشف مسؤول سعودي "مقرب من مركز الحكم" في المملكة، لوكالة "فرانس برس"، عن الأهداف التي تسعى الرياض إلى تحقيقها عبر المفاوضات التي تجريها حالياً مع طهران.

وقال هذا المصدر، حسب تقرير نشرته الوكالة، إن توقعات السعودية من حوارها مع إيران محدودة، واستبعد حدوث اختراق سريع بين الدولتين بعد سنوات من التنافس الحاد بينهما.

وذكر المصدر أن المحادثات ستساعد المملكة في توجيه رسالة إلى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، مفادها "أننا عقلانيون ومنفتحون على الحوار".

ويوم الأربعاء، أعلن الرئيس العراقي برهم صالح أن بغداد استضافت أكثر من جولة حوار واحدة بين السعودية وإيران خلال الفترة الماضية.

والسبت الماضي، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الاجتماع المقبل بين مسؤولين سعوديين وإيرانيين قد يعقد في بغداد هذا الشهر "على مستوى السفراء".

وقالت الصحيفة إنها استقت معلوماتها من مسؤولين عراقيين ومسؤول إيراني ومستشار في الحكومة الإيرانية.

ومنتصف شهر أبريل، قال مسؤول إيراني كبير ومصدران في المنطقة لوكالة "رويترز"، إن مسؤولين سعوديين وإيرانيين أجروا محادثات مباشرة في محاولة لتخفيف التوتر بين البلدين.

وقال المسؤول الإيراني وأحد المصدرين إن الاجتماع الذي عقد في العراق، في التاسع من أبريل الماضي، لم يسفر عن تحقيق أي انفراجة، في حين قال المصدر الإقليمي إن الاجتماع ركز على اليمن، حيث يقاتل تحالف بقيادة السعودية مليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران، منذ مارس 2015.

وأضاف: "كان اجتماعاً على مستوى منخفض لاستكشاف ما إذا كان هناك سبيل لتخفيف التوتر القائم في المنطقة"، مشيراً إلى أن الاجتماع عقد بناء على طلب من العراق.

وقبل ذلك نقلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية عن مسؤول سعودي كبير نفيه إجراء أي محادثات مع إيران.

وقطعت السعودية العلاقات مع إيران، في يناير 2016، بعد اقتحام سفارتها في طهران إثر خلاف بشأن إعدام الرياض لرجل دين شيعي.

مكة المكرمة