رويترز: البحرين مستعدة للعمل مع قطر بشأن المجال الجوي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpMwPP

في مؤشر على التقارب بين البلدين

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-06-2021 الساعة 09:24

ما الملف العالق بين قطر والبحرين بعد المصالحة؟

السيادة على المجال الجوي.

ما المنظمة الدولية المشرفة على المجالات الجوية؟

منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو).

قال متحدث باسم الحكومة البحرينية إن المملكة مستعدة للعمل مع قطر من أجل السيطرة على مجالها الجوي، في مؤشر على التقارب بين البلدين.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين مطلعين على محادثات خاصة بين الجانبين، يوم الخميس، أن أعضاء في هيئة طيران تابعة للأمم المتحدة أيدوا، هذا الأسبوع، مساعي قطر لنيل السيادة على مجالها الجوي.

وقال أحد المصدرين إن أعضاء في مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) قالوا إنه يتعين على قطر والبحرين ودول خليجية أخرى أن تبحث وتتفق على "ترتيبات فنية" لإنشاء منطقة في الدوحة لمعلومات الرحلات.

وأردف المتحدث الحكومي البحريني للوكالة أن "مجلس إيكاو دعا البحرين وقطر فضلاً عن دول معنية بالمنطقة، للقيام بالمزيد من العمل المشترك، استناداً إلى اقتراح من قطر بتعديل ترتيبات المجال الجوي الحالية".

وأضاف: "البحرين ملتزمة بعملية بحث الترتيبات الملائمة تحت إشراف رئيس إيكاو وستتعاون عن كثب مع مكتب الرئيس وإيكاو والدول المجاورة، ومنها قطر، للتوصل إلى حل متفق عليه".

وأوضح متحدث باسم "إيكاو" أنه لا يستطيع تقديم تفاصيل بشأن قرار محدد للمجلس حتى يكون ذلك القرار نهائياً، وفق الوكالة.

وليس بوسع "إيكاو" فرض قواعد على الدول، لكن الهيئات التنظيمية من الدول الأعضاء، وعددها 193، تتبنى معايير المنظمة للطيران الدولي وتطبقها في جميع الحالات تقريباً.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلنت وزارة الخارجية البحرينية توجيه دعوات رسمية لوزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، لإجراء محادثات ثنائية في المملكة؛ من أجل تسوية المسائل العالقة بين الجانبين.

وقال وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، في بيان، إن "المملكة وجهت دعوتين رسميتين إلى قطر لإرسال وفد من أجل إجراء محادثات ثنائية في البحرين؛ لتسوية الموضوعات والمسائل العالقة بين الجانبين تنفيذاً لما نص عليه بيان قمة العلا".

وانتهت الأزمة الخليجية، التي اندلعت عام 2017 بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر مع قطر، في يناير 2021، بعد انعقاد القمة الخليجية في مدينة العلا بالسعودية، وعادت على أثرها العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين مختلف الأطراف.

وتصاعدت حدة الخلافات بين المنامة والدوحة بسبب اعتقال قطر صيادين بحرينيين تجاوزوا المياه الإقليمية بين البلدين، وخلافات أخرى.

مكة المكرمة