روسيا تعتزم التخلص من أسلحتها الكيميائية نهاية 2017

أعلنت موسكو سابقاً أنها ستنتهي من تدمير الأسلحة مع نهاية عام 2018

أعلنت موسكو سابقاً أنها ستنتهي من تدمير الأسلحة مع نهاية عام 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-10-2016 الساعة 15:36


أعلن رئيس القسم الفيدرالي الروسي لتخزين الأسلحة الكيميائية وتدميرها، فاليري كاباشين، الخميس، أن بلاده ستتخلص من الأسلحة الكيميائية التي بحوزتها بنهاية عام 2017.

وأكد كاباشين، بحسب الأناضول، أنه تمت الموافقة على قرار تدمير الأسلحة الكيميائية حتى نهاية 2017، أي قبل عام واحد من موعدها المحدد.

تجدر الإشارة إلى أنَّ روسيا وقّعت عام 1997، على اتفاقية الأمم المتحدة لحظر الأسلحة الكيميائية، وبدأت بعدها بتدمير ما بحوزتها من ترسانة الأسلحة المتبقية من الحقبة السوفيتية.

اقرأ أيضاً :

وزير الخزانة الأمريكي: "جاستا" سيؤثر على مصالحنا مع الخليج

وتقدّر ترسانة روسيا من السلاح الكيميائي عام 1990 بـ39 ألفاً و967 طناً، دمّرت 90% منها حتى عام 1990.

والقضاء على الأسلحة الكيميائية يتم في 7 مصانع، تقع في 6 أقاليم روسية، ويتم التخلص منها بواسطة مشاريع ذات تكنولوجيا عالية، مع تزويد أهل المناطق القريبة من عملية الإتلاف بوسائل الوقاية، بحسب كاباشين.

وتعهدت موسكو، قبل أكثر من 7 سنوات، بأنها تخطط لغاية العام 2015 – 2016 لإتمام عملية إزالة الغازات وتنقية الأرض، ومن ثم تسليم المشاريع، وستنتهي من تدمير كافة الأسلحة الكيميائية مع نهاية عام 2017.

مكة المكرمة