رغم الرفض الشعبي.. نصر الله يدعم حكومة الحريري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8Rz2zQ

نصر الله اتهم بعض القوى السياسية بالتنصل من مسؤولياتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 19-10-2019 الساعة 14:40

أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، اليوم السبت، وقوفه إلى جانب حكومة بلاده التي يرأسها سعد الحريري، أمام الاحتجاجات الشعبية التي تطالبها بالاستقالة.

وقال حسن نصر الله، في كلمة له، إن حزبه لا يؤيد استقالة الحكومة إثر احتجاجات حاشدة في مختلف أنحاء لبنان، مبيناً أن "البلاد أمامها وقت ضيق لحل الأزمة الاقتصادية".

وأضاف أنه يدعم الحكومة الحالية "ولكن بروح جديدة ومنهجية جديدة"، مشيراً إلى أن "الاحتجاجات المستمرة تظهر أن الطريق للخروج من هذه الأزمة ليس بفرض ضرائب ورسوم جديدة على الفقراء وذوي الدخل المحدود".

من جانب آخر رفض نصر الله الطروحات التي تدعو إلى تشكيل حكومة تكنوقراط، وإلى انتخابات نيابية مبكرة، مؤكداً أنه "إذا استقالت هذه الحكومة فمن غير المعلوم أن تتشكل الحكومة في غضون سنة أو سنتين".

واتهم الأمين العام لحزب الله بعض القوى السياسية بالتنصل من مسؤولياتها وإلقاء التبعات على الآخرين وقال إن "هذا الأمر لن يفضي إلى أي نتيجة، وينم عن انعدام روح الوطنية".

وأضاف أن أمام لبنان خيارين، إما الانهيار المالي والاقتصادي، أو الانفجار الشعبي نتيجة المعالجات الخاطئة، داعياً القوى السياسية اللبنانية إلى التحلي بالشجاعة والصدق لإنقاذ لبنان واقتصاده.

وتابع: "أنتم تضيعون وقتكم والعهد لا يمكن أن تسقطوه، توقيتكم الآن خاطئ، ولن نسمح لأحد أن يغرق البلد".

وكان رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، اتهم شركاءه فيها بالمسؤولية عن تدهور الأوضاع؛ بسبب عرقلتهم مقترحاته للإصلاح.

وقال الحريري، أمس الجمعة، إنه يمنحهم مهلة 72 ساعة لتقديم حل مقنع ينهي الأزمة في البلاد، قبل أن يتخذ إجراءات لم يكشف عنها.

واندلعت، مساء الخميس، مظاهرات وصفت بالأضخم في زخمها وانتشارها، وكان تحرك المحتجين في بيروت ومدن أخرى في بدايته تعبيراً عن رفض زيادة الضرائب على الاتصالات بوسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تصبح موجة غضب شعبي تنديداً بالطبقة السياسية كلها والمطالبة برحيل رموزها.

مكة المكرمة