رسمياً.. الإمارات تفتتح قنصلية في إقليم الصحراء المتنازع عليه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5A4Vyy

وزير خارجية المغرب والسفير الإماراتي خلال افتتاح القنصلية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 04-11-2020 الساعة 14:24

- كم عدد القنصليات الموجودة في الإقليم؟

ارتفع إلى 16، بعد افتتاح القنصلية الإماراتية.

- ما الوضع القانوني للإقليم؟

متنازع عليه بين المغرب وجبهة البوليساريو.

افتتحت دولة الإمارات العربية، اليوم الأربعاء، قنصلية عامة في مدينة العيون، كبرى مدن إقليم الصحراء المتنازع عليه بين المغرب وجبهة "البوليساريو"، لتكون أول دولة عربية تفتتح قنصلية بالإقليم.

وقالت القناة الثانية المغربية (حكومية)، إن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ترأس حفل افتتاح القنصلية، برفقة السفير الإماراتي في الرباط، العصري الظاهري.

وفي 27 أكتوبر الماضي، أعلنت الخارجية المغربية، في بيان، أن زامبيا ومملكة إسواتيني افتتحتا قنصليتين بمدينة العيون، ليرتفع إجمالي القنصليات بالإقليم إلى 15 قنصلية.

وفي اليوم نفسه، أبلغ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، العاهلَ المغربي محمد السادس، خلال اتصال هاتفي، قرار بلاده فتح قنصلية عامة بمدينة العيون، وفق ما أعلنه الديوان الملكي المغربي.

وقال وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، في كلمة عبر الفيديو، إن افتتاح القنصلية يؤكد وقوف الإمارات مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة بالمحافل الإقليمية والدولية، بحسب ما نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية.

وارتفع إجمالي القنصليات بإقليم الصحراء إلى 16، بعد افتتاح القنصلية الإماراتية.

ويشهد إقليم الصحراء منذ العام 1975، نزاعاً بين المغرب وجبهة "البوليساريو"، وذلك بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة.

وتحوَّل النزاع إلى مواجهة مسلحة بين الجانبين، توقفت عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية من الأمم المتحدة.

وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تُؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم‎.

ولا تعترف الأمم المتحدة بسيادة المغرب على المنطقة وقد فشلت محاولاتها حل النزاع على مدار سنوات، لكنها نجحت في وقف القتال بين الطرفين.

مكة المكرمة