رسالة من أمير الكويت إلى أردوغان تتعلق بتعزيز العلاقات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3mQmW

الكويت وتركيا وقعتا 6 اتفاقيات جديدة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 08-04-2021 الساعة 14:47

وقت التحديث:

الخميس، 08-04-2021 الساعة 21:34

ما هو إطار اللقاء الذي جمع الرئيس التركي ووزير خارجية الكويت؟

أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون (الكويتية - التركية).

ما الاتفاقيات الجديدة التي وقعتها الكويت مع تركيا؟

اتفاقيات شملت مجالات البيئة والإعلام والمكتبات، إلى جانب اتفاقات سياسية واجتماعية.

التقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، وزير الخارجية الكويتي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، في العاصمة أنقرة، في إطار ترؤس الأخير وفداً كويتياً رسمياً لزيارة تركيا.

وبحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" جرى اللقاء في المجمع الرئاسي، وحضره وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن الشيخ أحمد الناصر سلم الرئيس التركي رسالة من أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، تتعلق بالعلاقات الثنائية الوثيقة التي تربط البلدين، وبحث سبل تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات.

ويرأس أحمد الناصر الوفد الكويتي للمشاركة في أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون (الكويتية - التركية) التي عقدت أعمالها، صباح اليوم الخميس.

وكان وزير خارجية الكويت استعرض، الخميس، مع رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، سبل الارتقاء بالعلاقات بين الكويت وأنقرة، وفق "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا).

وجرى خلال لقاء وزير الخارجية الكويتي برئيس البرلمان التركي "استعراض أواصر العلاقات المميزة والوثيقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، وبحث سبل الارتقاء بها إلى آفاق أرحب، بالإضافة إلى مناقشة أطر تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات الحيوية والهامة بما يعود بالمنفعة على البلدين وشعبيهما الصديقين".

وقال رئيس البرلمان التركي، خلال اللقاء، إن بلاده لا ترى أمن واستقرار منطقة الخليج بمعزل عن أمنها واستقرارها.

وأكد شنطوب أن تركيا والكويت بلدان صديقان وشقيقان تربطهما أواصر عميقة ومتجذرة، ولفت أن الكويت دائما لها مكان استثنائي لدى تركيا مشيراً إلى تبني أنقرة والكويت مواقف متشابهة في مجالات عدة.

كما أكد إيلاء بلاده أهمية لدور الوساطة التي تلعبها الكويت في المنطقة ونهجها الراسخ في حل القضايا من خلال الحوار مشدداً على دعم بلاده الجهود المخلصة للكويت بهذا الصدد.

وأضاف أن الحوار القوي بين جميع الدول الشقيقة في منطقني الخليج والشرق الأوسط هو السبيل الوحيد من أجل السلام والاستقرار.

وفي وقت سابق من اليوم، وقّعت الحكومة الكويتية ونظيرتها التركية مجموعة من الاتفاقات الجديدة التي تهدف لتعزيز العلاقات بين البلدين؛ في مجالات البيئة والشؤون السياسية والإعلامية.

جاء ذلك على هامش أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة بين البلدين، الذي جرى اليوم في أنقرة برئاسة وزيري خارجية البلدين، الشيخ أحمد الناصر الصباح، ومولود تشاووش أوغلو.

وشملت الاتفاقات الجديدة خطة العمل بين حكومتي البلدين بين 2021-2022، ومذكرة تفاهم في مجال البيئة، وبروتوكولاً للتعاون في مجال الصحافة والإعلام بين وزارة الاعلام الكويتية ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية.

كما شملت الاتفاقات الجديدة مذكرة تفاهم بين مكتبة الكويت الوطنية والمديرية العامة للمكتبات والمنشورات في وزارة الثقافة والسياحة، ومذكرة تفاهم في مجال الشؤون والسياسات الاجتماعية.

واستعرضت أعمال اللجنة كافة مجالات التعاون الحيوية والهامة بين الجانبين، لا سيما السياسية، والاقتصادية، والتنموية، والإعلامية، والاجتماعية والبيئية.

وبحث الجانبان سبل تعزيزها، ما يعكس الرغبة المشتركة بين البلدين لتطوير وتوطيد العلاقات الثنائية على كافة المستويات، بحسب بيان الخارجية الكويتية.

وتشكل أعمال اللجنة المُشتركة للتعاون نموذجاً للعلاقات الثنائية التي تجمع الجانبين الكويتي– التركي، وتسهم في تحقيق ما يصبو إليه الطرفان من تقدم وازدهار للبلدين.

وشهدت العلاقات التركية الكويتية تطوراً ملموساً خلال السنوات الأخيرة، حيث وقع الطرفان عدداً من الاتفاقات الاقتصادية والعسكرية والأمنية.

وقد ساعدت اللجنة المشتركة، التي شكلها البلدان عام 2018، في دفع العلاقات الثنائية بشكل لافت.

وفي يناير 2020، أظهرت بيانات إحصائية تركية أن الكويت تأتي في المرتبة الأولى في مجال الاستثمارات بالعقارات في تركيا على مستوى دول الخليج.

كما وصلت قيمة المشروعات التي نفّذتها شركات المقاولات التركية في الكويت إلى 6.5 مليار دولار، وحجم الاستثمارات الكويتية المباشرة في تركيا وصل إلى نحو 1.7 مليار دولار.

وبلغ عدد الشركات الاستثمارية برأس مال كويتي في تركيا 300 شركة، إضافة إلى 388 فرعاً لبنك "كويت ترك" الذي يمتلك بيتُ التمويل الكويتي نسبة 62.24% من أسهمه.

وفي فبراير الماضي، زار وزير الخارجية التركي الكويت، وبحث التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وعلى رأسها الدفاع والصحة والثقافة والتعليم.

مكة المكرمة