رد تركي عنيف على قصف للنظام السوري استهدف جنودها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/92wWKD

تركيا قالت إنها ردت على الهجوم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 03-02-2020 الساعة 09:51

وقت التحديث:

الاثنين، 03-02-2020 الساعة 20:43

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، مقتل 8 أتراك بينهم 5 جنود وثلاثة مدنيين، إثر قصف لقوات النظام السوري على منطقة في إدلب شمال سوريا، كما أعلنت أنقرة تحييد 76 جندياً من قوات نظام بشار الأسد.

وأضاف، في مؤتمر صحفي من أوكرانيا التي يزورها، أن قرابة مليون سوري ينزحون (من إدلب) نحو الحدود التركية.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار: "قمنا بقصف 54 موقعاً لقوات النظام السوري وقتلنا 76 جندياً من قوات النظام السوري".

وأكد أن الرد على النظام تم بتنسيق مع حلفائه الروس، حيث قال: "أبلغنا الروس بتحركات قواتنا في إدلب الساعة 16.13 أمس وأكدنا ذلك مرة أخرى الساعة 22.27".

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الدفاع التركية ارتفاع حصيلة قتلى الجيش التركي بنيران النظام السوري في إدلب إلى 6 جنود، وذلك بعد أن أعلنت سابقاً أربعة وإصابة تسعة أحدهم جروحه خطيرة في القصف.

وذكرت أن القوات التركية ردت على الهجوم ودمرت أهدافاً في منطقة إدلب.

وأضاف البيان أن النظام السوري أطلق النار على القوات التركية المُرسلة إلى المنطقة من أجل منع نشوب اشتباكات في إدلب، على الرغم من أن مواقعها كانت منسقة مسبقاً، وفقاً لـ"الأناضول".

وفي وقت سابق الاثنين، قال الرئيس التركي إن قوات بلاده تواصل الرد على هجوم لقوات النظام السوري الذي قتل فيه أتراك.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أردوغان في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول، قبيل توجهه إلى أوكرانيا للمشاركة في النسخة الثامنة من اجتماع المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين، مع نظيره فلاديمير زيلينسكي.

ودعا الرئيس التركي الجانب الروسي إلى عدم وضع العراقيل أمام بلاده في الرد على قصف الجنود الأتراك في إدلب.

وقال: "لستم الطرف الذي نتعامل معه بل النظام (السوري)، ونأمل ألا يتم وضع العراقيل أمامنا"، لافتاً إلى أن "الضباط الأتراك يتواصلون مع نظرائهم الروس بشكل مكثف ونواصل عملياتنا استناداً لذلك".

وأكد الرئيس التركي أن سلاح المدفعية وطائرات الـF16 التركية ما تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة.

وأضاف: "قام جيشنا بالرد على قصف النظام لقواتنا شمالي سوريا"، مؤكداً أنه "تم حتى الآن تحييد نحو 35 عنصراً من النظام حسب الإحصاءات الأولية".

وشدد الرئيس التركي على تصميم بلاده على مواصلة عملياتها في سوريا "من أجل ضمان أمن بلادنا وشعبنا وأمن أشقائنا في إدلب".

وأوضح أن سلاح المدفعية التركية ردّ بـ 122 رشقة إلى جانب 100 قذيفة هاون على 46 هدفاً للنظام السوري.

وتابع أردوغان بأن "من يختبرون عزيمة تركيا عبر هذه الهجمات الدنيئة سيعلمون أنهم يرتكبون خطأ كبيراً".

وكان الجيش التركي أرسل، مساء أمس الأحد، جنوداً من القوات الخاصة (الكوماندوز) إلى وحداته العسكرية المنتشرة على الحدود مع سوريا بولاية هطاي جنوي البلاد.

ووصل رتل عربات مصفحة تحمل جنوداً من الكوماندوز إلى قضاء "كرك خان" التابع لهطاي، متوجهاً إلى قضاء ريحانلي المحاذي لمحافظة إدلب السورية.

وسبق أن أرسل الجيش التركي 15 شاحنة عسكرية تحمل متاريس أسمنتية بطول مترين إلى قضاء ريحانلي، مطلع الأسبوع الجاري.

مكة المكرمة