رجل الاقتصاد الكويتي.. من هو أمين عام "التعاون الخليجي" المرتقب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mNAveA

الحجرف يحظى بالثقة من قبل أمير الكويت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-11-2019 الساعة 14:47

مع استمرار الخلافات بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي، والحصار المفروض على قطر منذ 2017، برز، مطلع نوفمبر الجاري، الحديث عن تعيين شخصية جديدة ستقود دفة المجلس، على أمل أن يحدث تغييراً ويعيد العلاقات المنقطعة منذ عامين.

مؤخراً بدأ الحديث عن تعيين شخصية كويتية بمنصب أمين عام مجلس التعاون الخليجي، بديلاً للأمين العام الحالي البحريني عبد اللطيف الزياني، الذي يتولى المنصب منذ عام 2011 وحتى اليوم، في سياق التبادل بين أعضاء المجلس.

وتتحدث وسائل إعلام عن اعتزام أمير الكويت ترشيح وزير المالية، الدكتور نايف الحجرف، لهذا المنصب، وهو ما يجعل أمامه ملفات عدة دقيقة وحساسة تشهدها منطقة الخليج، ورأب الصدع في العلاقات بين أعضاء المجلس.

استقالته وترشيحه لأمانة التعاون

في 4 نوفمبر 2019، تحدثت أنباء غير رسمية قادمة من دولة الكويت عن استقالة وزير المالية نايف الحجرف، وتوجه لترشيحه رسمياً لمنصب أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

جاء ذلك بحسب ما أكدت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصادر مطلعة، وقالت إن "الحجرف" سيتقدم باستقالته، وإن الكويت رشحته لمنصب الأمين العام لمجلس التعاون.

الحجرف

من جهتها ذكرت صحيفة "الرأي" المحلية أن منصب الأمين العام للمجلس سيعود إلى الكويت من جديد، بعد اعتذار سلطنة عُمان عن عدم ترشيح أمين عام منها.

وأوضحت أن الحجرف يحظى بالثقة من قبل أمير الكويت، قائلة: "إنّه سيكون قادراً على الالتزام بنهج الدبلوماسية الكويتية الذي خطه ووضع أسسه سمو أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد، والذي يقود جهود الوساطة الخليجية منذ اندلاع الأزمة الحادة التي يواجهها المجلس".

من هو الحجرف؟

والدكتور نايف الحجرف يحظى بقرابة 16 عاماً من الخبرة في الإدارة بالقطاع العام والخاص والاستشارات المالية، والمجال الأكاديمي. حاصل على درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة الكويت عام 1994.

وحصل الحجرف، الذي يتولى وزارة المالية في الحكومة الحالية منذ عامين، على درجة الماجستير في المحاسبة من الولايات المتحدة الأمريكية عام 1997، والدكتوراه في المحاسبة المالية من المملكة المتحدة عام 2002.

الحجرف

وكان عضو المجلس الأعلى للبترول عام 2010، والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الأولى للتطوير العقاري 2009، ومستشار مالي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في وزارة التخطيط بالكويت، 2007 – 2008، ومستشار مالي لسوق الكويت للأوراق المالية، 2003 - 2004.

كما تولى منصب نائب رئيس جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا للخدمات الأكاديمية، ورئيس قسم المحاسبة، والمنسق العام لكلية العلوم الإدارية بذات الجامعة في مطلع الـ 2000.

مناصب حكومية وخاصة خليجية    

في 12 ديسمبر 2017، تولى نايف الحجرف منصب وزير المالية في الحكومة الكويتية ولا يزال في منصبه، حتى تواردت المعلومات عن تقديم استقالته لترشيحه لمنصب أمين عام المجلس الخليجي.

كما تولى مناصب حكومية؛ حيث عين وزيراً للتربية، ووزيراً للتعليم العالي، في فبراير 2012، لكن بعد ذلك عين في يوليو 2012 وزيراً للمالية، إلى جانب وزارتي التربية والتعليم العالي بالوكالة، وفي ديسمبر 2012 أعيد تعيينه وزيراً للتربية والتعليم العالي في الحكومة الـ32، ثم وزيراً للتربية ووزيراً للتعليم العالي في ديسمبر 2016، قبل توليه منصب المالية في 2017.

وكان في السابق رئيساً لمجلس الإدارة، والمدير التنفيذي لهيئة أسواق المال في الكويت، كما كان عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، وتولى منصب مدير بنك البحرين والكويت في البحرين، وشركة البحرين الأولى للتطوير العقاري، وشركة الاستثمارات العربية في الرياض، ونائب رئيس مجلس الإدارة في الشركة الكويتية للديناميات المحدودة.

الحجرف

نظرته لخلافات مجلس التعاون

في 31 أكتوبر 2019، دعا الوزير الكويتي الحجرف إلى ضرورة "ألا يتأثر جدول الأعمال الاقتصادي الخاص بدول مجلس التعاون الخليجي بالخلافات السياسية".

وقال الحجرف في مؤتمر استثماري في الرياض: "ما تحقق في إطار مجلس التعاون الخليجي جيد جداً ولا يصح التخلي عنه، لدينا خلافاتنا، يتعين علينا معالجة الخلافات وحلها على نحو عملي للغاية".

وأكد الحجرف أن بلاده الكويت "تؤمن بالوحدة الاقتصادية لمجلس التعاون الخليجي".

الحجرف

وسيكون على عاتق الحجرف إكمال مسيرة الكويت في الوساطة المستمرة منذ نحو عامين لإنهاء الأزمة الخليجية، على أمل وضع نهاية لأسوأ أزمة في تاريخ منطقة الخليج، والتي كان آخرها تلقي رسالة شفوية نقلها وزير الدولة عضو مجلس الوزراء السعودي، الأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود، من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، إلى أمير الكويت، أواخر شهر أغسطس الماضي.

وغداة تلقي أمير الكويت الرسالة السعودية أوصل رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، رسالة خطية إلى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وبعد يومين جاء الرد بتسلم أمير الكويت رسالة خطية من أمير قطر نقلها ممثله الشخصي، الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني.

ورأى البعض ترشيح الكويت للوزير الحجرف يمثل رغبة منها لإنهاء الأزمة التي تجاوزت المنطق، ففي 29 أكتوبر الماضي، قال أمير الكويت، الشيخ جابر الأحمد الصباح: إنه "لم يعد مقبولاً ولا محتملاً استمرار خلاف نشب بين أشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي".

واعتبر في كلمته أمام أعضاء مجلس الأمة الكويتي أن هذا الخلاف، في إشارة إلى حصار قطر من قبل السعودية والإمارات ومصر والبحرين، "أوهن قدراتنا وهدد إنجازاتنا، الأمر الذي يستوجب على الفور السمو فوق خلافاتنا وتعزيز وحدتنا وصلابة موقفنا".                                                                   

من هم أمناء مجلس التعاون السابقون؟

وينص النظام الأساسي لمجلس التعاون الخليجي، ومقره الرياض، على أن المجلس الأعلى الذي يضم رؤساء دول الاتحاد الخليجي الست، يعيّن الأمين العام من مواطني دول مجلس التعاون لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

زيتناوب ممثلون عن دول المجلس على أمانته العامة منذ تأسيسه عام 1981، وكان من المفترض أن يكون المرشح المقبل الذي سيخلف الزياني من سلطنة عُمان، لكنها اعتذرت عن عدم تقديم مرشح، ليقع الاختيار على الكويت.

ومر على أمانة مجلس التعاون الخليجي منذ إنشائه عام 1981 خمسة أمناء؛ أولهم كان الكويتي عبد الله بشارة، الذي ترأس أمانة المجلس 12 عاماً متتالية منذ عام 1981 حتى 1993، وهو أكثر الأمناء مدة في شغل المنصب.

ثم خلفه الإماراتي الشيخ فاهم القاسمي، الذي تولى منصب أمين المجلس ثلاث سنوات؛ من عام 1993 حتى 1995.

أما ثالث أمناء دول مجلس التعاون الخليجي فكان جميل الحجيلان، من السعودية، وتولى المنصب سبع سنوات؛ من عام 1995 حتى عام 2002.

التعاون

الرابع كان القطري عبد الرحمن بن حمد العطية، من عام 2002 إلى عام 2011، ويعتبر ثاني أكثر الأمناء تولياً لهذا المنصب بعد الكويتي عبد الله بشارة.

والأخير هو عبد اللطيف الزياني، وهو بحريني الجنسية، تولى المنصب في عام 2011، وانتهت الدورة الأولى له في أبريل 2014، وتم التجديد له لثلاث سنوات مقبلة انتهت في أبريل 2017، لكن تم تمديد الولاية له حتى عام 2020.

مكة المكرمة