رابطة العالم الإسلامي تشارك بمؤتمر "اللجنة اليهودية"

أشاد الأمين العام للرابطة بإعادة بناء العلاقات بين المسلمين واليهود
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QnrX9X

العيسى في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-06-2020 الساعة 12:31
- ما أبرز ما قاله أمين عام رابطة العالم الإسلامي بالمؤتمر؟

لم يتطرق للقضية الفلسطينية، وقال إن خلط الدين بالسياسة هو سبب التباعد بين المسلمين واليهود، وإنه يعمل على التقريب بينهما.

- ما أبرز النقاط التي سيناقشها مؤتمر اللجنة اليهودية الأمريكية؟

معاداة السامية، ومستقبل "إسرائيل"، وصفقة القرن.

شارك الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد العيسى، مساء الأحد، في مؤتمر افتراضي للجنة اليهودية - الأمريكية، عقد عبر الفيديو بحضور عدد من كبرى الشخصيات السياسية في العالم.

وخلال كلمته أشاد العيسى بجهود اللجنة اليهودية-الأمريكية في إعادة بناء العلاقات الإيجابية بين المسلمين واليهود، معتبراً أن التباعد بين أتباع الديانتين سببه الخلط بين السياسة والدين، وغياب منطق العدالة الشاملة.

وأضاف: "منذ توليت زمام الأمر في رابطة العالم الإسلامي جعلت من مهامنا العمل مع إخواننا وأخواتنا أتباع الديانة اليهودية على إعادة نسيج علاقاتنا مع بعضنا البعض".

وخلت مداخلة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي من أي إشارة للقضية الفلسطينية.

ونشر الحساب الرسمي للرابطة على موقع "تويتر" صورة للعيسى خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر إلى جانب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت اللجنة اليهودية الأمريكية قالت: إن "المنتدى العالمي الأول للدعوة اليهودية" (AJC 2020)، الذي عقد افتراضياً، سيضم العديد من قادة العالم في نقاشات تتمحور حول أهم القضايا التي تواجه الشعب اليهودي.

وأكدت اللجنة على موقعها الإلكتروني أنها تعمل على "تعزيز رفاهية الشعب اليهودي وإسرائيل، وتعزيز حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية في جميع أنحاء العالم".

ويوم الثلاثاء الماضي، كرم العيسى (الذي شغل سابقاً منصب وزير العدل السعودي) من قبل حركة مكافحة اللاسامية واتحاد السفارديم الأمريكي بجائزة هي الأولى التي تخصص للقادة المسلمين المشاركين في مكافحة معاداة السامية.

ومن المقرر أن يشارك في المؤتمر أيضاً وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، ووزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني جانتس.

ويتناول المؤتمر، الذي يستمر حتى الخميس، قضايا مطروحة على الأجندة اليهودية؛ ومنها ظاهرة معاداة السامية الآخذة بالاتساع، وأمن دولة "إسرائيل"، والخطة الأمريكية للسلام، ودور اليهود في الانتخابات الأمريكية.

وتعد المنظمة التي أسست عام 1906 من أقدم المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، وتصف نفسها بأنها "مركز عالمي لتأييد اليهود و(إسرائيل)".

مكة المكرمة