رئيس وزراء قطر: انتخابات "الشورى" ستكون نزيهة وشفافة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Rwe1AD

رئيس وزراء قطر التقى برؤساء تحرير الصحف السبت

Linkedin
whatsapp
الأحد، 20-06-2021 الساعة 14:43

- ماذا قال رئيس وزراء قطر عن تمويل الحملات الانتخابية؟

تم تجريم حصول أي مرشح على دعم أو تمويل أجنبي، وكذلك تجريم أية محاولة لشراء الأصوات.

- كيف ستكون عملية الانتخاب بالنسبة للناخبين؟

رئيس الوزراء: حرصنا على توسيع الدوائر لتشمل جميع شرائح وفئات المجتمع.

قال رئيس الوزراء القطري، الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، إن أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حريص على أن تجرى انتخابات مجلس الشورى في أكتوبر المقبل، بموجب الدستور الذي تم الاستفتاء عليه، وفق إجراءات نزيهة وشفافة؛ لتعزيز تقاليد الشورى القطرية وتطوير عملية التشريع وتعزيز مشاركة المواطنين.

جاء ذلك في حوار شامل أجراه رئيس الوزراء القطري مع رؤساء الصحافة القطرية المحلية، تناول فيه قضايا مختلفة تهم الدولة، بحسب ما ذكرت صحيفة "لوسيل" المحلية، الأحد.

وقال الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، إن الحكومة حريصة على مشروع قانون نظام الانتخاب، على ألا يكون للمال دور في العملية الانتخابية.

وأضاف أن الحكومة وضعت سقفاً للإنفاق على الدعاية الانتخابية، وتم تجريم حصول أي مرشح على دعم أو تمويل أجنبي، وكذلك تجريم أية محاولة لشراء الأصوات.

وأكد أن "دورنا كحكومة هو ضمان نزاهة الانتخابات وحيادية كافة المؤسسات تجاه أي مرشح، تحقيقاً لمبادئ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص".

وأشار إلى أن هذا الحياد يشمل الإعلام؛ وذلك من خلال "إتاحة فرصة عادلة في التغطية الإعلامية لكل مرشح. كما حرصنا على توسيع الدوائر لتشمل جميع شرائح وفئات المجتمع".

ونوه رئيس الوزراء بما جاء في خطاب أمير قطر، في الثالث من نوفمبر العام الماضي، خلال افتتاح الدورة الـ49 لمجلس الشورى، والذي أكد فيه أن "الاستعدادات لانتخابات مجلس الشورى كادت تصل إلى ختامها، وسوف تجرى في شهر أكتوبر المقبل".

وعلق رئيس الوزراء على حديث أمير قطر قائلاً: "بهذا نقوم بخطوة مهمة في تعزيز تقاليد الشورى القطرية وتطوير عملية التشريع بمشاركة أوسع من المواطنين".

كما أشار إلى تأكيد أمير قطر أن "الانتخابات ليست معيار الهوية الوطنية. فقد تبلورت هوية قطر عبر الزمان، وتظهر في أبهى صورها في تضامن مجتمعنا وتماسكه، وقيمه الأخلاقية السمحة، وحبه لوطنه".

والاثنين الماضي، وافق مجلس الشورى القطري على مشروع قانون نظام انتخاب مجلس الشورى بعد أن أقرته الحكومة القطرية، في مايو الماضي.

وذكرت "وكالة الأنباء القطرية" أن إعداد مشروع القانون يأتي في إطار استكمال الدولة للمتطلبات الدستورية لانتخاب أعضاء مجلس الشورى، تنفيذاً لتوجيهات أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بإجراء أول انتخابات للمجلس في أكتوبر القادم.

ويتضمن مشروع القانون الشروط الواجب توافرها في الناخبين والمرشحين، وإجراءات قيد الناخبين في الكشوف، وطريقة إجراء الانتخابات.

وطبقاً للقانون الحالي، يعين أمير قطر أعضاء مجلس الشورى، وهم 45، وللمرة الأولى تم تعيين أربع سيدات في المجلس.

وفي 2003، صوت القطريون عبر استفتاء عام على أول دستور دائم للدولة الخليجية.

ومجلس الشورى هو الهيئة التشريعية، ومن مهامه مناقشة ما يحال إليه من مجلس الوزراء؛ مثل مشروعات القوانين، والسياسة العامة للدولة، وميزانيات المشروعات الرئيسية، بحيث يقدم توصيات بشأنها.

مكة المكرمة