رئيس "الشورى" القطري يدعو لموقف موحد تجاه فلسطين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrJnbk

رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-05-2021 الساعة 17:50

ماذا قال رئيس مجلس الشورى القطري؟

قال إن فلسطين هي قضية بلاده الأولى، وإن الدوحة تدعمها بقوة وصدق.

ماذا طلب رئيس مجلس الشورى القطري من البرلمان العربي؟

دعا لموقف يعيد الثقة للفلسطينيين بالبرلمانات العربية.

قال رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، اليوم الأربعاء، إن دولة قطر ترى أن قضية فلسطين هي قضيتها الأولى التي لا تهاون فيها ولا مساومة عليها، مؤكداً أن القيادة القطرية تقف بكل قوة وصدق من أجل استعادة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

وفي كلمة ألقاها خلال جلسة طارئة للبرلمان العربي قال آل محمود، إن الدوحة بادرت منذ اللحظة الأولى لإدانة العدوان الإسرائيلي بأشد العبارات، ودعت المجتمع الدولي لتدخل عاجل وحازم لوقفه.

وأكد رئيس مجلس الشورى القطري أن الدول العربية تواجه تحدياً مصيرياً بالنظر إلى الممارسات الهمجية والعنصرية التي تمارسها دولة الاحتلال بجيشها وشرطتها ومستوطنيها ضد الفلسطينيين.

ودعا للخروج من الاجتماع بموقف موحد يعيد الثقة بالعمل العربي المشترك ويؤسس لنهج عملي جديد في مواجهة صلف المحتل الإسرائيلي وغروره وجرائمه التي تجاوزت كل الحدود.

كما طالب آل محمود باتخاذ البرلمان العربي موقفاً يؤكد للشعب الفلسطيني الباسل "أننا معهم ليس فقط بالكلمات والبيانات والشعارات، ولكن بالعمل والفعل وقوة الموقف وصدق الإرادة".

وأضاف أن زمن الشجب والإدانة والاستنكار قد مضى، وجاء أوان العمل الجاد والصادق والملتزم بالثوابت العربية والقيم الإسلامية من أجل حماية القدس والمقدسات ودعم صمود الفلسطينيين، الذين يدافعون عن حقهم في إقامة دولتهم المستقلة على حدود 1967.

وعقد البرلمان العربي، اليوم الأربعاء، اجتماعاً طارئاً لبحث التطورات الحاصلة في الأراضي الفلسطينية بناء على طلب من الكويت.

وأمس الثلاثاء، أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الدوحة ستواصل التحرك مع الشركاء الدوليين وبكل الطرق لوقف الاعتداءات الإسرائيلية في عموم فلسطين.

كما دعا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، خلال ترؤسه الاجتماع الطارئ للجامعة العربية، أمس الثلاثاء، إلى موقف عربي موحد وفاعل، لوقف الاعتداءات الإسرائيلية.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة، والذي بدأ يوم الاثنين الماضي، بعد تدخل المقاومة لحماية المقدسيين والمسجد الأقصى من الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ بداية شهر رمضان.

وارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ بدء القصف إلى 53، بينهم 14 طفلاً و3 سيدات، فضلاً عن أكثر من 320 جريحاً، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وقصفت كتائب المقاومة، أمس الثلاثاء، مدينة "تل أبيب" وتخومها بمئات الصواريخ ما أدى لمقتل 5 إسرائيليين وأسقط عدداً من الجرحى.

وجاء الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي بطلب من الكويت والأردن؛ لبحث تطورات أحداث القدس.

مكة المكرمة