رئيسي: يدي ممدودة لدول المنطقة وبرنامجنا النووي سلمي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZW9wE8

رئيسي قال إنه يمد يده بالصداقة للجيران

Linkedin
whatsapp
الخميس، 05-08-2021 الساعة 17:29

ماذا قال الرئيس الإيراني الجديد عن علاقة بلاده بدول الجوار؟

إن يده ممدودة بالصداقة لكل الدول.

ماذا قال "رئيسي" عن برنامج بلاده النووي؟

إنه سلمي، وإن المقاطعة لن تثني بلاده عن التطور العلمي، وإن القوات الأجنبية هي سبب مشاكل المنطقة.

قال الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، إنه سيمد يده لدول المنطقة كافةً، مؤكداً سلمية برنامج بلاده النووي وأن المقاطعة لن تمنع طهران من التقدم العلمي.

وأكد "رئيسي" خلال حفل تنصيبه رئيساً، اليوم الخميس، أن حكومته ستدعم حقوق الإنسان، وأنه سيكون خادماً للإيرانيين وحارساً لقيم الثورة.

وأضاف الرئيس الإيراني الجديد أن يده ممدودة بالصداقة للدول الجارة، وأن قوة بلاده توفر الاستقرار والأمن في المنطقة، مؤكداً أنها ستواجه القوى "الاستكبارية".

وقال إن التدخل الأجنبي في المنطقة لا يحل مشاكلها وإنما هو المشكلة نفسها.

واتهم "رئيسي" من سمَّاهم "أعداء إيران"، بأنهم يشنون حرباً نفسية عليها ويقاطعونها اقتصادياً، معتبراً الانتخابات الأخيرة بداية انطلاقة جديدة للإيرانيين، ومؤكداً أن حكومته ستكون حكومة وفاق وطني لا انقسامات.

وتابع: "برنامجنا النووي سلمي، والسلاح النووي في عقيدتنا محرم شرعاً، وليس له مكان باستراتيجيتنا".

وأضاف "رئيسي": "سنكون إلى جانب المظلومين في فلسطين وسوريا وأوروبا وإفريقيا وأمريكا، وسنكون صوت المستضعفين"، وأنه سيدعم أي مشروع دبلوماسي يُنهي القضية الفلسطينية.

وجرى تنصيب "رئيسي" خلفاً للرئيس السابق حسن روحاني، بحضور أكثر من 115 شخصية سياسية من 73 دولة، من بينهم رؤساء جمهورية ورؤساء برلمانات ورؤساء حكومات ووزراء خارجية، ووزراء آخرون.

مكة المكرمة