رئيسا وزراء الكويت والأردن يبحثان التعاون وقضايا إقليمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Nx5rrZ

رئيس مجلس الوزراء الكويتي، صباح الخالد

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 29-01-2021 الساعة 21:36
- ما أبرز ما بحثه صباح الخالد مع الخصاونة؟

سبل تعزيز التعاون ومناقشة أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

- بمَ تتميز العلاقات الأردنية الكويتية؟

تتمتع الأردن والكويت بعلاقات قوية ووطيدة وشراكة استراتيجية.

بحث رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح الخالد الصباح، الجمعة، مع رئيس الوزراء ووزير الدفاع الأردني، بشر الخصاونة، سبل تعزيز التعاون ومناقشة أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وشدد "الصباح" خلال تلقيه اتصالاً من "الخصاونة" على عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين والشعبين في ظل قيادة الأمير الشيخ نواف الأحمد، والملك عبد الله الثاني بن الحسين.

وهنأ الخصاونة، صباح الخالد، بمناسبة صدور الأمر الأميري بتعيينه رئيساً لمجلس الوزراء وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة.

ويتمتع الأردن والكويت بعلاقات قوية ووطيدة وشراكة استراتيجية، كما تتميز العلاقات بأنها متطابقة حيال مختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية.

ويرتبط الأردن والكويت باتفاقيات ثنائية تعزز مسيرة التعاون المشترك فيما بينها في شتى المجالات؛ السياسية، والبرلمانية، والثقافية ،والاقتصادية، والتعليمية، والصحية، والإعلامية، وغيرها من الاتفاقيات التي تعكس نمو وتطور العلاقات المتميزة بين البلدين.

وكان أمير الكويت قد كلَّف الشيخ الخالد بتشكيل الحكومة بعد انتخابات مجلس الأمة، التي جرت أوائل ديسمبر 2020، والتي أفرزت برلماناً غلبت عليه وجوه جديدة وشابة.

وقدّم رئيس الحكومة كتاب الاستقالة لأمير البلاد، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الأربعاء 13 يناير الجاري، وذلك بعد ما آلت إليه الأوضاع بين الحكومة ومجلس الأمة، ووفقاً لما تقتضيه المصلحة الوطنية، بحسب الوكالة الرسمية.

والحكومة المستقيلة هي الثانية للشيخ صباح الخالد، والأولى في عهد الأمير الجديد، الذي قال في كلمة عقب أدائه اليمين الدستورية، مطلع سبتمبر 2020، إنه "لا مجال للمناكفات في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها البلد".

مكة المكرمة