دول "ترويكا أفغانستان" تجتمع بالدوحة خلال أيام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7dKqk5

يعقد في الدوحة أيضاً اجتماع للأطراف الأفغانية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 30-07-2021 الساعة 13:05

من هي دول الترويكا؟

حكومات الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وباكستان.

ما هو الاجتماع الآخر الذي سيعقد في الدوحة أيضاً؟

اجتماع لوفدي الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

كشف مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان زامير كابولوف، عن موعد عقد اللقاء الموسع للترويكا الدولية بشأن الأزمة الأفغانية، الذي سيعقد بالدوحة.

وقال كابولوف في مؤتمر صحفي عقده في موسكو إن اللقاء المرتقب سيعقد الأسبوع المقبل، دون أن يحدد يوماً محدد.

وأشار إلى أن موسكو "لا تعتقد أن سيناريو استيلاء طالبان على السلطة بشكل كامل واقعي"، وفقاً لـ"الشرق القطرية".

وتابع: "ليس هناك إيمان لدى العسكريين الأفغان بالدفاع عن الدولة الوطنية"، لافتاً إلى أن طالبان ترى أن الرئيس الأفغاني دمية بيد القوات الأجنبية.

وعبر كابولوف عن القلق بشأن الأقليات في المجتمع الأفغاني مع المتغيرات الأخيرة على الأرض.

كما سيعقد، مطلع أغسطس القادم أيضاً، اجتماع لوفدي الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في الدوحة؛ لاستكمال مناقشة تسريع جهود السلام في أفغانستان.

وكانت مبعوثة الأمم المتحدة لأفغانستان، ديبورا ليونز، اشترطت إحراز تقدم في مباحثات السلام، ووقف العنف ضد المدنيين، من أجل الاعتراف بحركة طالبان كشريك.

وتضم دول الترويكا (مصطلح سياسي يشير إلى اجتماع ثلاث دول أو أكثر على رأي سياسي واحد تجاه قضية معينة) الخاصة بأفغانستان، كل من حكومات الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وباكستان.

وتأتي جهود السلام مع استمرار القتال على جبهات متعددة، أدى إلى سقوط مساحة كبيرة من الأراضي في أيدي طالبان.

ومع تكثيف "طالبان" هجماتها في أفغانستان تتوسع هيمنة الحركة على أراضي البلاد بسرعة كبيرة، فيما تحتفظ القوات الحكومية بالسيطرة الكاملة على نحو 20% فقط من الأقضية، وفق ما تقوله الحركة.

وتسيطر "طالبان" حالياً على أكثر من 160 قضاء من أصل 407، وتبسط سيطرتها على تلك المناطق، وضمنها مراكزها، بحسب مصادر محلية.

يشار إلى أن القوات الأمريكية بدأت بالانسحاب من أفغانستان منذ أول مايو الماضي، لإنهاء أطول حرب أمريكية، وذلك تنفيذاً لـ"اتفاق الدوحة"، المبرم أواخر فبراير 2020، بين واشنطن وحركة "طالبان".

واستضافت الدوحة المفاوضات الأفغانية التي انطلقت في سبتمبر الماضي، ولكنها لم تُحدث اختراقاً يُذكر في ظل الخلافات بين الفرقاء الأفغان (الحكومة وطالبان).

مكة المكرمة