دعوات عربية لحل قضية فلسطين وفق عملية تفاوض جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A43MKA

جانب من الاجتماع الطارئ الذي عُقد اليوم الاثنين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-02-2021 الساعة 21:23
- ما الدعوة التي أطلقها وزراء الخارجية العرب؟

إطلاق مفاوضات جديدة تضمن التوصل لحل يلبي طموحات الفلسطينيين.

- متى انطلقت الدعوة العربية؟

خلال اجتماع طارئ، في القاهرة، الاثنين.

دعا وزراء الخارجية العرب، الاثنين، إلى إطلاق عملية تفاوض جديدة بين الفلسطينيين ودولة الاحتلال الإسرائيلي، تهدف إلى تلبية طموحات الشعب الفلسطيني وذلك على أساس المبادرة العربية للسلام.

جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عُقد بمقر الجامعة العربية في القاهرة بناء على طلب من مصر والأردن.

وأكد مجلس جامعة الدول العربية رفض العرب أية مشروعات أو خطوات إسرائيلية أحادية الجانب تؤثر سلباً على حقوق الشعب الفلسطيني وتخالف القانون الدولي وتقوّض حل الدولتين الذي لا بديل عنه.

وخلال الاجتماع دعا وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، المجتمع الدولي إلى بذل مزيد من الجهود لإحياء عملية السلام التي تحقق إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أكد وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر الصباح، موقف بلاده الداعم لإيجاد حل عادل للسلام، يؤدي الى قيام الدولة الفلسطينية.

من جانبه، قال أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط، في كلمته: "ليس أمامنا سوى تمهيد الطريق لمسار التفاوض، وندعو جميع الأطراف الدولية ذات المصداقية والتأثير، إلى أن تبذل جهداً حقيقياً لإطلاق عملية سياسية يكون لها أفق زمني واضح".

بدوره، قال وزير خارجية مصر سامح شكري: إن "اجتماعنا بمثابة رسالة قوية ونقطة انطلاق لتأكيد أننا متكاتفون من أجل التوصل لتسوية مُرضية تلبي طموحات الشعب الفلسطيني".

وأشار إلى جهود عربية بُذلت منذ أواخر العام الماضي، لفتح طريق أمام استئناف المفاوضات برعاية ووساطة دولية نزيهة، وحث الأطراف الفاعلة كافة، وفي مقدمتها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، على الاضطلاع بجهد صادق لتحقيق السلام.

وتجمدت عملية السلام بين فلسطين و"إسرائيل" منذ 2014، بسبب رفض الأخيرة وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.

مكة المكرمة