خليل زاد يزور قطر لبحث تطورات اتفاق الدوحة مع طالبان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/E5WN5k

سيحث الأطراف الأفغانية على الالتزام التام بالاتفاق

Linkedin
whatsapp
الخميس، 07-05-2020 الساعة 10:51

يصل المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان، زلماي خليل زاد، إلى العاصمة القطرية، اليوم الخميس، في مستهل جولته الخارجية التي ستقوده أيضاً إلى إسلام آباد ونيودلهي لبحث آخر تطورات "اتفاق الدوحة" مع حركة طالبان.

جاء ذلك وفق بيان أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية، في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

وذكر البيان أن خليل زاد سيلتقي مسؤولي طالبان في الدوحة من أجل "حثهم على الالتزام التام بالاتفاق الموقع مع الولايات المتحدة وخفض العنف فوراً".

وجاء في بيان الخارجية الأمريكية أنّ خليل زاد "سيلتقي ممثّلي طالبان لحضّهم على الالتزام التامّ بالاتفاق الموقّع بين الولايات المتحدة وطالبان" في الدوحة.

وقالت الخارجية إن خليل زاد سيحض خلال جولته على "الخفض الفوري للعنف، وتسريع الجدول الزمني لبدء المفاوضات الأفغانية-الأفغانية والتعاون بين كافة الأطراف لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في أفغانستان".

ووقَّع المبعوث خليل زاد، ونائب الشؤون السياسية لحركة طالبان، الملا عبد الغني برادر، اتفاق السلام بالعاصمة القطرية الدوحة، في 29 فبراير الماضي، لإنهاء الحرب في أفغانستان، في حين أشاد الطرفان بدور قطر في دعم الاتفاق التاريخي.

وبموجب الاتفاق تخفض واشنطن عديداً من قواتها بأفغانستان إلى 8600 في غضون 135 يوماً، ثم تبدأ هي وحلفاؤها بسحب قواتهم المتبقية من 5 قواعد عسكرية في غضون 14 شهراً من توقيع الاتفاق.

كما تلتزم الولايات المتحدة الامتناع عن استخدام القوة والتدخل في شؤون أفغانستان الداخلية، وتحترم سيادة البلاد، مع التزامها بدء العمل فوراً مع جميع الأطراف المعنية، على خطة لإطلاق سراح السجناء السياسيين والمقاتلين.

وفي حين بدأت الولايات المتحدة بسحب قواتها من أفغانستان لم تلتزم بقية الأطراف بالاتفاق، إذ أوفقت طالبان هجماتها ضد الجيش الأمريكي لكنها ضاعفت عملياتها ضد القوات الأفغانية.

كما أن المفاوضات المباشرة بين طالبان والحكومة الأفغانية التي كان يجب أن تبدأ في 10 مارس الماضي وفق الاتفاق، لم تبدأ بعد.

مكة المكرمة