"خليجي 24" يظهر تلاحم شعوب الخليج وأملهم بإنهاء الأزمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a7AZk9

الجمهور القطري وقف خلال النشيد الوطني السعودي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 06-12-2019 الساعة 11:12

ما زالت الإشارات ترسل من ملاعب كرة القدم والأروقة السياسية حول اقتراب حدوث انفراجة بالأزمة الخليجية، حيث شهد التفاعل مع مباريات بطولة كأس الخليج "خليجي 24" المقامة في الدوحة تلاحماً بين الخليجيين غير مسبوق في سنوات الحصار على قطر.

إلا أن الأصوات الشاذة لم تخف رأسها أيضاً، حيث أثار الإعلامي السعودي، عضوان الأحمري، الغضب في أوساط القطريين والخليجيين، بعد إساءته المباشرة للشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر السابق، عقب الفوز الشاق لمنتخب السعودية على قطر بهدف وحيد في نصف نهائي بطولة خليجي 24.

 وكتب الأحمري في صفحته على "تويتر"، شامتاً من خسارة العنابي القطري أمام منتخب السعودية في نصف نهائي البطولة، قائلاً: "كنت أتمناها هدفين للأخضر على وزن "الحمدين"... وهدف لكل حمد".

وأرفق الصحفي السعودي صورة للشيخ حمد بن خليفة، واقفاً إلى جوار رئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم، خلال المباراة بين المنتخبين، الخميس 5 ديسمبر.

والصورة التي نشرها الأحمري التقطت أثناء وقوفهما خلال ترديد النشيد الوطني السعودي، الذي شهد أيضاً وقوف الجماهير القطرية بالكامل، مجسدة سلوكاً أخوياً رغم الحصار الذي تفرضه الرياض، إلى جانب المنامة وأبوظبي والقاهرة، على قطر منذ يونيو 2017.

يذكر أن الأحمري، وهو رئيس صحيفة الإندبندنت العربية، كان قد فاز، في 2 ديسمبر الجاري، بجائزة الإعلام السعودي فرع الصحافة فئة الصحافة السياسية، في وقتٍ يستخدم قلمه للإساءة لجيران بلاده رغم بوادر حل الخلافات.

غضب من الأحمري

ولاقى الصحفي السعودي ردوداً غاضبة على ما نشره بصفحته، وكان أبرز الردود من السعوديين أنفسهم، حيث علق ناشط سعودي يدعى "أبو ياسر الكاسر" قائلاً: "ألف مبروك لمنتخبنا، وهاردلك لمنتخب قطر، ويا ليت نترفع عن بعض السفاهات والعبارات الي ما لها داعي".

وكتب ناشط سعودي آخر قائلاً: ليست لك يا أستاذ عضوان، فالكرة ليست مقياساً أبداً لقوة البلد، ولا سبباً في ضعفه، ومهما يكن فولاة أمرنا قبلوا المشاركة، وعلى هذا فلا بد أن يحترم الضيفُ مضيفَه، وهي من شيم العرب وأخلاقهم، كونوا قدوة يا أصحاب الأقلام المؤثرة.

فيما علق الناشط الشهير فهد الغفيلي، بقوله: "هل هذه التغريدة تعبر عن بوادر للمصالحة الخليجية وإرسال رسائل إيجابية؟ أم رضوخ لمطالب أبوظبي باستمرار الأزمة لحين رفع قطر الشكاوى الدولية على الإمارات؟".

أما الناشط القطري عبد الله الملا فقد هاجم الأحمري، موضحاً له مناسبة الصورة المرفقة في منشوره بقوله: "هذي صورتهم وهم واقفين للنشيد الوطني السعودي".

القطريون يهنئون السعودية

وفي المقابل فقد سارع القطريون، بروح رياضية، لتهنئة السعودية بفوزها على العنابي والتأهل لنهائي البطولة، لملاقاة منتخب البحرين الذي فاز على العراق في نصف النهائي.

وكتب الشيخ خليفة بن حمد، شقيق أمير قطر قائلاً: "خسرنا مباراة وكسبنا شعوب".

من جانبه أشاد الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني بما قدمه منتخب قطر خلال الفترة الماضية والمباراة، وختمها بتهنئة المنتخب والشعب السعودي بهذا التأهل.

ونشرت ناشطة في "تويتر" صورة لطفلة حضرت مباراة المنتخبين، تحمل قميصاً مكتوباً عليه عبارة: "نحب من يجمعنا ونكره من يفرقنا"، وصورة تصافح سعودي قطري، مضيفة: "تعلموا الذوق والأخلاق العالية  من الشعب القطري المضياف".

النشيد الوطني السعودي ووقوف الجماهير

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر الجمهور القطري خلال وقوفهم أثناء عزف النشيد الوطني السعودي، في لفتة نالت إشادة واسعة.

وأبدى الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي إعجابهم بالأخلاق التي يتميز بها الجمهور القطري، وكتب ناشط سعودي يدعى نواف الآسيوي، في صفحته بـ"تويتر" قائلاً: "وقوف الجمهور القطري أثناء عزف النشيد الوطني السعودي، والتحية الكبيرة عند نهاية النشيد".

وكتبت أخرى قائلة: "وقفة احترام يظهر بها تربية وأخلاق الشعب القطري أثناء النشيد الوطني السعودي".

وعلق ناشط سعودي قائلاً: "أشقاؤنا الجماهير القطرية تقف احتراماً للنشيد الوطني السعودي".

من جهته، شكر رئيس اتحاد كرة القدم السعودي، ياسر المسحل، نظيره القطري، والجماهير التي حضرت مباراة المنتخبين في نصف نهائي كأس الخليج.

وقال، في تصريح لـ"القنوات السعودية الرياضية"، في أعقاب المباراة: "أشكر رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة على حسن الاستقبال والتنظيم"، متوجهاً بالشكر للجماهير القطرية التي تفاعلت مع المباراة بروح رياضية عالية. 

هاشتاغ.."#الشعب_القطري"

وانتشر على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وسم #الشعب_القطري، ومدح الكثير ممن شاركوا الوسم في صفحاتهم الأخلاق العالية لدى الجمهور والشعب القطري.

وكتب ناشط يدعى "القبطان نامق"، معلقاً على الجماهير القطرية قائلاً: "شعب راقٍ بحضور أمير الدولة يقف احتراماً للنشيد السعودي، والأخ يحتفل في وسطهم، ولا التفت له أحد، ويباركون له، وجب علينا أن نخرس سفهاء القوم مثلما أخرسوا جميع من حاول يثير الفتنة بين الشعبين، ونرفع لهم العقال والله وألف نعم".

ومادحاً أيضاً في الشعب القطري، قال محمد البنيان: انتهت المباراة وممكن تُنسى، لكن لم تنته الأخلاق الراقية وغير المستغربة من  #الشعب_القطري الكريم، ولن تُنسى، لم تغير الظروف معدنكم الأصيل بل ازددتم بريقاً ولمعاناً.

كما عبر الكثير من نشطاء التواصل الاجتماعي عن أملهم في عودة العلاقات الخليجية، وأبدى منصور العالمي أمله في ذلك قائلاً: إن شاء الله ترجع العلاقة بالقمة الخليجية في الرياض.

وقال سعد الحربي بصفحته في "تويتر": صحيح أن قطر انهزمت من السعودية، ولكنها فازت بقلوب السعوديين بتعامل الجمهور واللاعبين رغم خسارتهم بالمباراة، ولم ألاحظ أي زعل أو حسرة بوجوه اللاعبين القطريين، وبعد إطلاق صافرة النهاية باركوا لإخوانهم السعوديين بكل روح رياضية، شكراً من القلب للشعب القطري.

وقالت أخرى: "يا ليتنا بعد ها اللحظة وهالموقف النبيل من أخوانا القطريين نبطل من القيل والقال، ومن الفتن اللي ما وراها غير الدمار والخراب لشعبينا السعودية وقطر ، وندع خلافاتنا جانباً ونكون خليج واحد وتاريخ ومصير مشترك ما يفرق بينهم شي، ونترك السياسة لأهلها هم أخبر بها".

الشعوب تحلم بالاجتماع مجدداً

ويأمل الخليجيون في عودة العلاقات بين بلدانهم إلى مجاريها، وهو ما عبر عنه الجمهور البحريني الذي سمح له للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة بحضور بطولات في قطر.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً للحظة وصول جمهور منتخب البحرين إلى مطار حمد الدولي لتشجيع فريق بلاده، الذي واجه نظيره العراقي في الدور قبل النهائي من كأس الخليج العربي الـ 24، يوم الخميس، وفاز عليه بركلات الترجيح ليتأهل المنتخب البحريني إلى النهائي لمواجهة السعودية.

ورددت الجماهير شعار: "خليجنا واحد..وشعبنا واحد"، وهو الشعار الذي لطالما اشتهر خلال السنوات الماضية والذي تردده الشعوب الخليجية في أي مناسبة تجمع الدول الست.

ووصلت الجماهير البحرينية في طائرات مباشرة إلى الدوحة، وذلك للمرة الأولى منذ بدء حصار قطر في يونيو 2017.

مؤشرات لحل الأزمة

وتزداد المؤشرات على احتمال حصول انفراج في الأزمة الخليجية يوماً بعد يوم، في ظل الحديث عن وساطات عديدة تقودها دول إقليمية تارة، والولايات المتحدة تارة أخرى، لرأب الصدع بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة، وقطر من جهة ثانية.

وكانت آخر هذه المؤشرات الدعوة التي وجهها العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لحضور قمة مجلس التعاون الخليجي التي تعقد الثلاثاء المقبل في الرياض.

وجاءت هذه الدعوة متزامنة مع خطوة لافتة ومفاجئة تمثلت بمشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين في كأس الخليج العربي لكرة القدم "خليجي 24" التي تستضيفها قطر، بإعلان جاء في اللحظات الأخيرة.

وكانت قناة "الحرة" نقلت عن مسؤول أمريكي قوله إن هناك وساطات تجري من جانب واشنطن لرأب الصدع بين دول الخليج.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كلف السفير الأمريكي في الرياض، الجنرال المتقاعد جون أبي زيد، ودبلوماسيين آخرين في وزارة الخارجية ومسؤولين في البيت الأبيض "تنسيق الأمور بعيداً عن الأضواء وفي شكل سرّي لتحقيق مصالحة خليجية - خليجية".

مكة المكرمة